Accessibility links

logo-print

تظاهرة في تونس لعاطلين من خريجي الجامعات احتجاجا على مشروع الميزانية


متظاهرون مناهضون للحكومة في تونس-أرشيف

متظاهرون مناهضون للحكومة في تونس-أرشيف

تظاهر عاطلون من خريجي الجامعات الخميس وسط العاصمة تونس احتجاجا على مشروع ميزانية الدولة للسنة المقبلة.

ويقول المتظاهرون إن مشروع الميزانية لم يتضمن برامج توظيف في القطاع العام باستثناء وزارتي الداخلية والدفاع، في حين عبر البنك المركزي عن قلقه من ارتفاع البطالة في صفوف خريجي الجامعات.

ودعا إلى المظاهرة التي شارك فيها بضعة مئات اتحاد أصحاب الشهادات العاطلين عن العمل، وهو منظمة غير حكومية تدافع عن حق خريجي الجامعات في التوظيف لاسيما في القطاع العام.

ووصف الأمين العام للاتحاد سالم العياري ميزانية العام المقبل بأنها "ميزانية عقابية"، وقال إن الحكومة التي تقودها حركة النهضة الإسلامية "لم ترصد في هذه الميزانية أي مليم للتوظيف خلال العام القادم، إلا في وزارتي الدفاع والداخلية".

وطالب العياري برقابة من النقابات ومنظمات المجتمع المدني على عمليات التوظيف في القطاع العام.

الإضرابات العامة تشل قطاعات حيوية في تونس

تستمر موجة الاضرابات العامة في تونس، في عدة قطاعات حيوية، الخميس في الوقت الذي تواصل فيه اللجنة الرباعية مساعيها لاستئناف المفاوضات لتشكيل حكومة جديدة.

وفي هذا الإطار، يواصل أعوان الصحة العمومية إضرابهم العام لليوم الثاني على التوالي على خلفية عدم الاستجابة لمطالبهم المنادية بتحسين أوضاعهم المهنية والمادية.

كما دخل مهندسو الزراعة في كافة أنحاء البلاد في إضراب عن العمل للمطالبة بتفعيل اتفاقيات وقعت مع وزارة المالية دون تطبيقها.

ولمزيد من التفاصيل، إليكم تصريح الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حفيظ حفيظ لمراسل راديو سوا في تونس:



وعلى الصعيد السياسي، يواصل الرباعي الراعي للحوار المعطل منذ أكثر من ثلاثة اسابيع مساعيه لاستئناف التفاوض حول اختيار الشخصية التي ستتولى تشكيل الحكومة الجديدة.
XS
SM
MD
LG