Accessibility links

logo-print

تونس تحتفل بالذكرى الرابعة لثورة الياسمين


جانب من المظاهرات التي أطاحب ببن علي

جانب من المظاهرات التي أطاحب ببن علي

يحتفل التونسيون الأربعاء بالذكرى الرابعة للثورة التي أدت إلى إسقاط نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي، وكانت فاتحة لتحركات شعبية شهدتها المنطقة عرفت لاحقا بـ"الربيع العربي".

وشهد شارع الحبيب بورقيبة، رمز ثورة "الياسمين"، أنشطة وفعاليات اقامتها أحزاب سياسية ومنظمات للمجتمع المدني احتفالا بالمناسبة، نشرت فيها الأعلام واللافتات والشعارات.

وألقى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي خطابا قال فيه إن تونس عاشت مرحلة صعبة في مواجهة الخطر الإرهابي، مشيدا بتضحيات الشعب التونسي.

وأضاف السبسي أن إقرار الدستور والانتخابات في تونس أديا إلى "تقدم المسيرة الديمقراطية" في البلاد، مؤكدا أن حكومته ستولي كل اهتمامها "لحماية الجيش وقوات الأمن، وسندعم الجيش في حربه ضد الإرهاب".

وقال المحلل السياسي كمال الشارني إن السنوات الأربع الماضية لم تكف لإخراج تونس من الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والأمنية المزرية. وأضاف في حديث لـ "راديو سوا" أن تونس رغم هذه المشاكل، حققت مكاسب تتمثل في حرية التعبير.

ونقل مراسل "راديو سوا" من تونس رشيد مبروك آراء لمواطنين من الشارع التونسي، أجمعوا خلالها على أن البلاد تحتاج إلى مزيد من العمل لتحقيق النمو الاقتصادي.

مزيد من التفاصيل في التقرير الصوتي التالي:

وتأتي احتفالات الذكرى الرابعة بعد انتهاء المرحلة الانتقالية بانتخاب السبسي رئيسا للبلاد، إضافة إلى انتخاب برلمان جديد فاز فيه حزب حركة نداء تونس بأغلبية المقاعد.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG