Accessibility links

تونس تستغل قمة مكة لمطالبة السعودية بتسليم بن علي


الرئيس التونسي منصف المرزوقي خلال قمة مكة

الرئيس التونسي منصف المرزوقي خلال قمة مكة

دعا العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز في افتتاح أعمال قمة مكة الإسلامية الاستثنائية إلى إقامة مركز للحوار بين المذاهب الإسلامية فيما دعا الرئيس التونسي منصف المرزوقي الرياض إلى تسليم الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي.

وفي كلمته أمام القمة التي افتتحت مساء الثلاثاء، اقترح العاهل السعودي تأسيس مركز للحوار بين المذاهب الإسلامية يكون مقره في الرياض بسبب "ما تشهده الأمة الإسلامية من الفتن والتفرق".

وأكد أن "الحل الأمثل لا يكون إلا بالتضامن والتسامح والاعتدال والوقوف صفا واحدا أمام كل من يحاول المساس بديننا ووحدتنا، فنبذ التفرقة يحفظ لنا وحدتنا وقوتنا وعزمنا".

تسليم بن علي

بدوره، استغل الرئيس التونسي المنصف المرزوقي قمة مكة لمطالبة السلطات السعودية بتسليم الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، الذي يقيم في المملكة منذ فراره من تونس عقب الثورة التي أطاحت به مطلع العام الماضي.

ونسبت وكالة الأنباء التونسية إلى المرزوقي القول إن "مسألة تسليم بن علي تشكل حساسية في العلاقات الثنائية بين السعودية وتونس".

وأضاف المرزوقي متسائلا "كيف تجير المملكة شخصا اضطهد الإسلام ودنس القرآن وسرق أموال شعبه، وتمتعه بضيافة كان من الأجدر أن تقدم لأناس لم يقترفوا مثل هذه الأفعال؟".

وكان رئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي قد أكد في وقت سابق أن العلاقات مع الرياض "أوسع من قضية الرئيس المخلوع" مشيرا إلى أن هذه القضية "ستبحث في إطار القانون التونسي".

وجاءت القمة الاستثنائية التي دعت إليها السعودية وسط أنباء بتوجه القمة إلى إقرار تعليق عضوية سورية في منظمة التعاون الإسلامي.
XS
SM
MD
LG