Accessibility links

وزراء بن علي.. لفظتهم الثورة لكن أحدهم قد يصبح رئيسا لتونس


استقبال المنذر الزنايدي

استقبال المنذر الزنايدي

بين الاستياء والترحيب، استقبل التونسيون خبر ترشح ثلاثة وزراء من حكومة الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي للانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

والمرشحون الثلاثة هم كمال مرجان وزير الدفاع السابق ومنذر الزنايدي وزير الصحة وعبد الرحيم الزواري وزير النقل.

وقد استقبل الوزير الزنايدي من قبل أنصاره الأحد بمطار تونس قرطاج الدولي ورفعوا صوره مطالبين إياه بالترشح للانتخابات الرئاسية.

وفي الانتخابات الماضية لم يشارك أي مسؤول من النظام السابق في الانتخابات بسبب منعهم بقانون مؤقت.

وينافسهم في هذه الانتخابات رئيس الوزراء السابق الباجي قائد السبسي وهو أيضا مسؤول بارز في عهد بن علي وكان رئيس البرلمان في بداية التسعينيات.

جدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي

وأثارت عودة وجوه نظام بن علي التي أطاحت به ثورة الياسمين في 14 كانون الثاني/ يناير 2011 جدلا واسعا في الساحة السياسية وفي الأوساط الشعبية. فبينما رأى قسم من التونسيين أن مشاركتهم في الانتخابات هي من الحقوق والحريات التي كفلتها الثورة خصوصا بعد أن برأهم القضاء من أي تهم فساد، رأى قطاع كبير في هذا انتكاسة للثورة التي ألهمت الشرق الأوسط وانتقلت شرارتها لمصر واليمن وليبيا وسورية.

وهذه بعض التغريدات عن ترشح وزراء في عهد بن علي:​

والعام الماضي رفضت عدة أحزاب سياسية من بينها حركة النهضة الإسلامية المصادقة على مشروع "قانون العزل السياسي" في البرلمان التونسي. وكان المشروع سيمنع آلاف المسؤولين في النظام السابق من العودة للحياة السياسية.

شاهد بالفيديو كيف استقبل وزير بن علي السابق المنذر الزنايدي من قبل أنصاره إثر عودته لتونس:

المصدر: وكالات ووسائل إعلام تونسية

XS
SM
MD
LG