Accessibility links

logo-print

السبسي: الحكومة المقبلة لن تقصي أي طرف


الرئيس التونسي المنتخب

الرئيس التونسي المنتخب

تعهد الرئيس التونسي المنتخب الباجي قائد السبسي، الأربعاء، بالاستقالة من رئاسة حزب نداء تونس حتى يكون رئيسا لكل التونسيين.

وجاء تصريح السبسي، في مؤتمر حضره مؤيدوه بمقر نداء تونس، في العاصمة. ولفت إلى أن حزبه سيدخل في مشاورات من أجل تشكيل حكومة تكون ممثلة لأكبر شق ممكن من التونسيين، من دون إقصاء لأي طرف.

وقال السبسي إن مسيرة الديمقراطية في بلاده ما زالت في بداياتها، داعيا جميع التونسيين للبقاء في حالة يقظة.

وأكد السبسي أنه لن يتراجع عن المكتسبات التي حققتها البلاد في الفترة الماضية، داعيا جميع أطياف المجتمع التونسي لاحترام الدستور.

في غضون ذلك، يعقد الرباعي الراعي للحوار الوطني في تونس، مساء اليوم، اجتماعاً للنظر في أحداث العنف التي تخللت الاحتجاجات على نتائج الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

وفي هذا الصدد، دعا الرئيس التونسي المنتهية ولايته محمد المنصف المرزوقي إلى "التهدئة" خصوصا في جنوب البلاد.

وقال المرزوقي في خطاب توجه به إلى التونسيين "مرة أخرى، أتوجه إليكم جميعا بخصوص الأحداث الجارية والتي لها علاقة بنتائج الانتخابات. بقدر ما أتفهم مشاعر البعض، غضبهم أو أنهم لم يجدوا النتائج التي يريدونها، بقدر ما لا أقبل ولا أفهم أن تكون هذه الاحتجاجات عنيفة وأن تؤدي إلى حرق مقرات دولة أو أحزاب أو لا قدر الله تهديد حياة المواطنين. هذا أمر مرفوض جملة وتفصيلا".

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG