Accessibility links

logo-print

بالفيديو.. شرطي ينتحل شخصية نائب تونسي في البرلمان


 جلسة للبرلمان التونسي الجديد الثلاثاء

جلسة للبرلمان التونسي الجديد الثلاثاء

أوقفت السلطات الأمنية التونسية شرطيا انتحل صفة نائب خلال أول جلسة عقدها البرلمان التونسي الجديد الثلاثاء وأدى اليمين الدستورية مكانه. ولم يكشف المحققون بعد عن الدوافع التي جعلت الشرطي ينتحل صفة نائب عن دائرة القصرين.

وأعلنت الداخلية التونسية توقيف الشرطي خلال الجلسة الافتتاحية للبرلمان الجديد المنبثق عن انتخابات 26 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وقالت الوزارة في بيان "إثر تعمّد أحد الأشخاص الدخول (الثلاثاء) إلى مجلس نواب الشعب وانتحاله صفة عضو بالمجلس، تم إيقاف هذا الشخص ليتبين لاحقا أنه عنصر أمن مكلف بشؤون إدارية، تعمد الجلوس مكان النائب".

وأضافت "تم فتح بحث إداري، وبادرت الوزارة بإيقافه عن العمل، كما أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس بالاحتفاظ به (توقيفه) بعد تعهد الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بالموضوع".

ووقف عنصر الأمن، لما نُودِي خلال الجلسة الصباحية للبرلمان على اسم النائب مبروك الحريزي الذي كان متغيبا، وأدى مكانه القسم التالي "أقسم بالله العظيم أن أخدم الوطن بإخلاص وأن التزم بأحكام الدستور وبالولاء التام لتونس".

والحريزي نائب عن حزب "المؤتمر" الذي أسسه الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي.

وأعلن الحريزي عند التحاقه بعد الظهر بالبرلمان أنه لم يحضر الجلسة الصباحية بسبب "وعكة صحية" وأن الشخص الذي أدى اليمين مكانه "انتحل شخصيته".

وقال علي بن سالم النائب عن حزب "نداء تونس" (يمين الوسط) الذي تم تكليفه برئاسة الجلسة الافتتاحية لمجلس نواب الشعب "والله شعرت بالحرج، هل سيضطر المجلس إلى إصدار قرار بدخول (النواب) ببطاقة التعريف؟".

XS
SM
MD
LG