Accessibility links

logo-print

تونس.. مئات من عناصر الأمن يتظاهرون لرفع أجورهم‎


جانب من مظاهرة عناصر الأمن التونسي

جانب من مظاهرة عناصر الأمن التونسي

تظاهر مئات من عناصر الأمن التونسي الخميس أمام مقر الحكومة للمطالبة بزيادة رواتبهم، وذلك في ثاني تحرك من هذا النوع خلال شهر.

واقتحم مئات من المنتسبين لقوات الأمن في زي مدني، ساحة الحكومة المحاطة بسور بعد أن رفعوا حواجز أمنية وتسلق بعضهم نوافذ القصر الحكومي. وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لرئيس الحكومة الحبيب الصيد.

ودعت النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي، وهي النقابة الرئيسية لقوات الأمن في البلاد، إلى تنظيم المظاهرة.

وتطالب النقابة بزيادة 700 دينار أي ما يعادل 315 يورو في الرواتب الشهرية لعناصر الأمن. لكن الحكومة رفضت المطلب لأنه سينعكس سلبا على ميزانية الدولة لسنة 2016، واقترحت في المقابل زيادة في الرواتب بقيمة 450 مليون دينار أي نحو 200 مليون يورو، يتم صرفها على أربع سنوات اعتبارا من تشرين الأول/أكتوبر القادم. وقد رفضت النقابة هذا المقترح.

وكان مئات من منتسبي النقابة قد تظاهروا في 25 كانون الثاني/يناير الماضي أمام قصر رئاسة الجمهورية في قرطاج للمطالبة بزيادة رواتبهم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG