Accessibility links

logo-print

تونس.. استقالة 31 نائبا من الحزب الحاكم


العلاقة بين نواب البرلمان التونسي والاعلاميين تشهد توتر

العلاقة بين نواب البرلمان التونسي والاعلاميين تشهد توتر

أعلن 31 نائبا ينتمون لحزب نداء تونس الحاكم استقالتهم من كتلة الحزب في مجلس النواب، بسبب ما اعتبروها محاولة انقلاب داخل الحزب، يقودها نجل الرئيس الباجي قائد السبسي.

وقال المتحدث باسم النواب المستقيلين النائب حسونة الناصفي الاثنين، إن قرار الاستقالة جاء احتجاجا على عدم اجتماع الهيئة التنفيذية، وهي الهيكل الشرعي الوحيد في الحزب، وعلى السعي لاختيار مسار غير ديموقراطي للحزب، على حد وصفه.

وأشار النائب المستقيل مصطفى بن أحمد، إلى أن الخطوة المقبلة قد تكون تشكيل كتلة مستقلة في البرلمان تضم النواب المستقيلين.

وبهذه الاستقالات، يتقلص عدد مقاعد نداء تونس في البرلمان من 86 إلى 55 مقعدا، ما يسمح لحزب النهضة الإسلامي بأن يصبح القوة الأولى في البرلمان، إذ يشغل 67 مقعدا.

وظلت الخلافات خافتة في حزب نداء تونس إلى أن تحولت هذا الشهر إلى عراك وتبادل للعنف بالعصي والهراوات في اجتماع للحزب بمدينة الحمامات. ويضم المعسكر الأول نجل رئيس البلاد حافظ قائد السبسي، الذي يسعى للعب دور أكبر في الحزب من خلال السعي لإعادة هيكلته، في حين يتزعم المعسكر الثاني الأمين العام للحزب محسن مرزوق.

‭‭‭‭‬‬‬‬ويواجه الرئيس التونسي انتقادات بأنه يحاول توريث ابنه قيادة الحزب لإعداده لمنصب سياسي أهم في وقت لاحق، لكن رئاسة الجمهورية تنفي ذلك وتنفي أي تدخل في الخلافات بين الفريقين المتصارعين، مستنكرة الزج بها في الخلافات الداخلية للحزب.

وأصبح نداء تونس القوة الرئيسية في البلاد بعد أن قاد احتجاجات شعبية في صيف 2013 انتهت بتنحي النهضة عن الحكم، وتشكيل حكومة غير حزبية قادت البلاد إلى الانتخابات التي أجريت عام 2014.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG