Accessibility links

logo-print

الإتحاد التونسي للشغل يمهل الحكومة أسبوعا ويطرح مبادرة لإنهاء الأزمة


رئيس الحكومة علي العريض مع زعيم اتحاد الشغل حسين العباسي

رئيس الحكومة علي العريض مع زعيم اتحاد الشغل حسين العباسي

منح الاتحاد العام التونسي للشغل حكومة تونس مهلة أسبوع واحد للوصول إلى اتفاق من أجل العمل على تشكيل حكومة كفاءات جديدة.

وعرض الاتحاد الذي يعد أكبر نقابة في البلاد، مبادرة تتضمن تشكيل حكومة كفاءات مع الإبقاء على المجلس الوطني التأسيسي وتسريع الإطار الزمني له للانتهاء من صياغة الدستور وقوانين الانتخابات الجديدة.

وقال وزير الشؤون الاجتماعية خليل الزاوية إن هناك توافقا بين مكونات التحالف الحاكم بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية. الزاوية أضاف أن ثمة مفاوضات جارية بين أحزاب الترويكا الحاكمة بشأن التوصل لتوافقات.

من جهته، أشار محمد بنور المتحدث باسم حزب التكتل من أجل العمل والحريات،المشارك في التحالف الحاكم، إلى أن مختلف الأطراف السياسية في البلاد تجري حوارات مكثفة من أجل حل الأزمة.

بنور أضاف في اتصال مع "راديو سوا"، أن هناك مشاورات مكثفة بين الأحزاب الحاكمة وأخرى مع أحزاب المعارضة للخروج مما أسماه بالمأزق والجمود الذي يعرفه المشهد السياسي في تونس.

وأكد كذلك أن جميع القوى السياسية في المعارضة والائتلاف الحاكم باتت مقتنعة بضرورة استقالة الحكومة، مشيرا إلى أن أهم تحدي سيواجه حكومة الوحدة الوطنية هو معالجة الملف الأمني.

وفي هذا الصدد، دعا بنور إلى ضرورة إصلاح المنظومة الأمنية بصفة شاملة وتعيين قيادة موحدة تجمع قوات الأمن والجيش والحرس الوطني لمواجهة الإرهاب، إضافة إلى توحيد عمل أجهزة الاستخبارات.

عملية أمنية

أمنيا كذلك، أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة التونسية توفيق رحموني أن الجيش يقوم بعملية واسعة النطاق ضد إرهابيين في جبل الشعانبي بالقرب من الحدود مع الجزائر.

وأوضح رحموني أن اشتباكات بدأت مساء الخميس بين قوات من الجيش ومجموعة متشددة، وأن العملية تشارك فيها وحدات جوية وبرية.




XS
SM
MD
LG