Accessibility links

logo-print

تونس..قضاة يتظاهرون والتأسيسي يواصل جلسات المصادقة على الدستور


تظاهرات القضاة أمام مبنى المجلس التأسيسي

تظاهرات القضاة أمام مبنى المجلس التأسيسي

تظاهر مئات القضاة التونسيين أمام المجلس الوطني التأسيسي في العاصمة التونسية الأربعاء، تنديدا بفصول في مشروع الدستور الجديد يؤكدون أنها لا تضمن استقلالية القضاء.
وهتف قضاة كانوا يرتدون لباس العمل وأيضا صحافيون قدموا لدعمهم "لا لتدجين السلطة القضائية" و"عار على المجلس التأسيسي الذي يريد العودة إلى مرحلة الاستعمار" و "الشعب يريد استقلال القضاء".
وكتب على لافتات رفعها المتظاهرون "استقلال القضاء يضمن انتخابات نزيهة" و"استقلال القضاء يساوي دولة مدنية".

فيديو لمظاهرات القضاة أمام مقر المجلس التأسيسي:

ونفذ قضاة في الأشهر الأخيرة تحركات احتجاجية واضرابات معتبرين أن استقلال القضاء ليس مضمونا في مشروع الدستور الجاري التصويت عليه فصلا فصلا في المجلس التأسيسي.
وأثارت مناقشة فصول باب السلطة القضائية في مشروع الدستور، نقاشات صاخبة في اليومين الأخيرين، ما أدى إلى اسقاط بعض الفصول المثيرة للجدل منها فصول تحدد دور السلطة التنفيذية في تعيين القضاة.
وتم رفض فصل لأنه لا يحدد بوضوح صلاحيات المحاكم العسكرية.
كما رفض فصل آخر لأنه نص على أن الأحكام القضائية تتخذ باسم الشعب وتنفذ باسمه وهو ما رفضته أغلبية من أعضاء المجلس التأسيسي باعتبار أن الأحكام تتخذ باسم الشعب ولكنها تنفذ باسم السلطة التنفيذية.
يذكر أن القضاء كان تحت هيمنة السلطة التنفيذية في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي (1987-2011) ومثل أحد أدواته لقمع المعارضة.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في تونس رشيد مبروك:
ويجري التصويت على مشروع الدستور منذ نحو أسبوعين وكان يفترض الانتهاء من ذلك في 13 كانون الثاني/يناير لكن الخلافات بين القوى السياسية في المجلس حالت دون ذلك.
XS
SM
MD
LG