Accessibility links

تحالف "انترنت موحد" يطالب بتشريعات ضد خرق الخصوصية


مشاركون في المؤتمر الثالث لحرية الإنترنت

مشاركون في المؤتمر الثالث لحرية الإنترنت

شهد المؤتمر الثالث لحرية الانترنت المنعقد في تونس نقاشات موسعة حول قمع الحكومات ووقفها للمواقع الإلكترونية، ودعا ناشطون في مجال الإنترنت إلى ضرورة وقف كافة الحكومات حجب المواقع الإلكترونية وفرض المنع على مواقع أخرى.

ففي الندوة التي أقيمت خلال اليوم الثاني من المؤتمر، قال معز شقشوق مدير الوكالة التونسية للإنترنت (ATI)، إن هذه الوكالة التي كانت في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي تُستخدم كنقطة مركزية لمراقبة استخدام التونسيين للإنترنت.

وأوضح قائلا "إن تونس لديها تاريخ طويل من حيث التحكم بالإنترنت" وأنه حينما فتح الانترنت للمستخدمين العاديين في عامي 97-98 كانت معدات الحظر والرقابة جاهزة أيضا"، وأشار شقشوق إلى أن الرئيس السابق بن علي كان لديه اهتمام خاص بالقضايا الأمنية.

وشدد شقشوق على ضرورة سن تشريعات محددة في الدول التي تشهد تحولا سياسيا يضمن الحريات على شبكة الانترنت بما يغلق الباب أمام محاولات فرض رقابة من جهات أو دول. وأبدى شقشوق مخاوفه من عودة الحكومات الجديدة في دول الربيع العربي إلى المنظومة الأمنية الرقابيه على الانترنت، مشددا على أن ذلك قد يأتي بثورات جديدة وهي التي يراها شقشوق "نتيجة طبيعية للقمع الذي كان واضحا لنشطاء الانترنت".

المدون والناشط الإلكتروني مدير المبادرة المصرية لحقوق الانسان عمر غربية أشار في مداخلته خلال الندوة إلى ضرورة العمل من خلال الأمم المتحدة لمنع اختراق الحكومات لحريات الانترنت بالنظر إلى أن بعض الدول تسمح لنفسها بالاطلاع على خصوصيات المشتركين عبر مواقع الكترونية معينة.

من جهتها، لفتت سيمون هالنك من مؤسسة بايت من أجل الحرية إلى أن القضية التي أثيرت مؤخرا في الولايات المتحدة عن برنامج لمراقبة الانترنت حول العالم تثبت بما لايدع مجالا للشك أن خرق الحريات عبر المواقع الإلكترونية، مستمر وأن "دولا ديمقراطية ضالعة فيه".

وأوضحت هالنك أن الحديث عن مخاطر تهدد الدول "لا يبرر أبدا خرقها لحريات الإنترنت وفرضها قمعا ممنهجا على بعض المواقع".

ودعا المشاركون في نهاية الندوة الحكومات والدول إلى العمل على وقف كافة برامج خرق الخصوصية والبعد عن التشريعات التي تقنن فعل ذلك مهما كانت المخاطر التي تسببها المواقع على الأمن القومي لهذه الدول بالنظر إلى أن الانترنت مجتمع مفتوح.
  • 16x9 Image

    محمد معوض

    يعمل محمد معوض مراسلا لقناة "الحرة" في العاصمة الأميركية واشنطن. وقد تخرج من كلية الإعلام قسم الإذاعة والتلفزيون في مصر وعمل في بداية مشواره صحفيا بمؤسسة الأهرام بينما حصل على شهادة الدراسات العليا في الصحافة التلفزيونية من الجامعة الأميركية في القاهرة.

XS
SM
MD
LG