Accessibility links

اعتداء على مفطرين يطيح 4 مسؤولين في الشرطة التونسية


الاعتداء على نادلة في نهار رمضان. صورة من تويتر

الاعتداء على نادلة في نهار رمضان. صورة من تويتر

أعلنت وزارة الداخلية التونسية الخميس إقالة أربعة مسؤولين في الشرطة على خلفية الاعتداء على مقهى يرتاده زبائن مفطرون بمدينة المنستير السياحية، في حادث أعاد الجدل حول حرية المعتقد في البلاد.

وقال المتحدث باسم الوزارة محمد علي العروي إن الوزير أقال مدير إقليم الأمن في المنستير بسبب "تجاوزه" السلطة الممنوحة له.

وأفاد بإعفاء ثلاثة مسؤولين آخرين في حادث مشابه وقع في مدينة ضاحية المرسى قرب العاصمة تونس.

وقد أظهر مقطع فيديو بث على موقع تويتر رجل أمن بالزي المدني يركل فتاة أمام مقهى في مدينة المنستير:

وروى مالك المقهى ويدعى مصطفى فارس ما حدث صباح الأربعاء قائلا "دخل مدير الإقليم يرافقه عناصر (المقهى) وبدأ بإهانة الزبائن وتعنيفهم. ثم ضرب نادلة بكرسي".

وأضاف أنه لحق بها إلى الشارع وضربها أمام الناس.

وأشار إلى أنه استصدر تقريرا طبيا وتقدم بشكوى أمام محكمة المنستير.

ورغم أن دستور تونس الجديد أقر بشكل واضح حرية المعتقد إلا أن الجدل حول دور الدين لا يزال يتجدد في البلاد بين الإسلاميين والليبراليين.

وخلال رمضان، تغلق غالبية المقاهي والمطاعم أبوابها باستثناء البعض منها التي تعمد إلى تغطية واجهاتها بأوراق صحف لتفادي مشاهدة زبائنها من الخارج.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG