Accessibility links

logo-print

تونس..مقتل ثلاثة قادة بارزين في تنظيم جهادي


عربات تابعة للجيش التونسي -أرشيف

عربات تابعة للجيش التونسي -أرشيف

قال وزير الداخلية التونسي محمد الناجم الغرسلي، إنّ القوات التونسية قضت على 90 في المئة من عناصر ما يسمى بكتيبة عقبة بن نافع التي تدور في فلك تنظيم القاعدة، وتعتبر أكبر تنظيم متشدد في البلاد.

وقال وزير الداخلية التونسي ناجم الغرسلي في مؤتمر صحافي مساء الأحد إن العملية استهدفت قيادات من الطراز الأول في التنظيم المرتبط بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

والقتلى هم التونسيان حكيم الحَزِّي ومراد الغرسلي والجزائري الونيس أبو الفتح، وشخصان آخران لم يتم بعد التعرف على هويتهما، وفق الوزير.

وأعلن الوزير في ندوة صحافية عقدها مساء الأحد، مقتل مراد الغرسلي، أكبر قيادي في التنظيم المتشدد، وذلك إثر هجوم شنته وحدات من الأمن والجيش في منطقة عرباطة في محافظة قفصة في الجنوب التونسي السبت الماضي، أدى إلى مقتل خمسة من عناصر الكتيبة.

وتأتي هذه العملية بعد ثلاثة أشهر من القضاء على تسعة عناصر من التنظيم ذاته بمنطقة سيدي يعيش بينهم قائد الكتيبة المسمى لقمان أبو صخر.

وأشار الغرسلي إلى أن عمليتي عرباطة وسيدي يعيش قضت على عناصر الكتيبة بنسبة 90 في المئة، مشيرا إلى أن السلطات كشفت عن العديد من الخلايا النائمة في معظم مناطق البلاد.

وبخصوص تحركات محتملة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش على الأراضي التونسية، أكد الغرسلي أن لا وجود للتنظيم في البلاد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في تونس رشيد مبروك:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG