Accessibility links

logo-print

حركة النهضة تقبل مبدئيا بحل الحكومة التونسية والحوار مع المعارضة


زعيم حركة النهضة الاسلامية في تونس راشد الغنوشي

زعيم حركة النهضة الاسلامية في تونس راشد الغنوشي

قال زعيم حركة النهضة الاسلامية راشد الغنوشي اليوم الخميس إن الحركة "قبلت مبدئيا" بحل الحكومة التي تقودها كمنطلق لحوار وطني مع c في خطوة ستقود لانتخابات جديدة في تونس.

وأضاف الغنوشي للصحافيين عقب اجتماع مع الأمين العام للاتحاد العام للشغل حسين العباسي الذي يقود مفاوضات لحل الأزمة أن "النهضة قبلت بمقترح الاتحاد كمنطلق لبدء حوار وطني".

وأوضح أن الحركة قدمت في الجولة الثالثة من المفاوضات مع الاتحاد جملة من المقترحات الجديدة، مشيرا إلى أن العباسي سينقلها إلى المعارضة "قريبا للإعلان عنها".

ورفض الغنوشي الإفصاح عن هذه المقترحات، مكتفيا بالقول "نحن في حركة النهضة قبلنا بشكل واضح وجلي مقترح الاتحاد لحل الأزمة وكمنطلق للحوار، والدخول في التفاصيل سيكون على مائدة الحوار الوطني التي ستنعقد قريبا".

وتوقع الغنوشي أن تجد المقترحات "استجابة جيدة" من الأطراف السياسية الأخرى.

وقال "تقديرنا بأن المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان) ومؤسسات الدولة التي تعطلت المدة الماضية ستنطلق في أقرب وقت".

وتنص مبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل على حل الحكومة التي تقودها حركة النهضة وتكوين حكومة كفاءات على أن يواصل المجلس التأسيسي المكلف بصياغة الدستور الجديد عمله في إطار مهلة زمنية قصيرة.

وقال العباسي للصحافيين إن "الغنوشي أخبرني أنه موافق على مبادرة الاتحاد لكنه طرح بعض الشروط والمقترحات التي سنعرضها على المعارضة قبل أن نعلم النهضة برد المعارضة".
XS
SM
MD
LG