Accessibility links

تأهب أمني في تونس يسبق الانتخابات التشريعية


عناصر في قوات الشرطة التونسية الخاصة- أرشيف

عناصر في قوات الشرطة التونسية الخاصة- أرشيف

وضعت الحكومة في تونس الجيش في حالة تأهب تحسبا لوقوع اعتداءات إرهابية خلال الانتخابات التشريعية المقرر تنظيمها الأحد المقبل.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع، المقدم بلحسن الوسلاتي في مؤتمر صحافي، إن قوات الجيش عززت إجراءاتها داخل البلاد وعلى الحدود تحسبا لأي طارئ، مشيرا إلى أن جميع الاحتمالات مطروحة.

وأضاف أن الخطر موجود وأن من وصفها بالعناصر الإرهابية، موجودة وتخطط دون شك لعمليات ما، حسب تعبيره.

وسبق لوزارة الداخلية التونسية أن أعلنت أنها ستنشر 50 ألف عنصر أمن يوم الاقتراع لتأمين الانتخابات التي ستنهي مرحلة انتقالية تعيشها تونس منذ مطلع 2011.

وأفاد الوسلاتي بأنه تم استدعاء جيش الاحتياط وإدماجه ضمن التشكيلات العسكرية المكلفة تأمين الانتخابات، إلى جانب وضع تشكيلات في مناطق مختلفة على أهبة التدخل برا وجوا وبحرا.

يذكر أن رئيس الحكومة مهدي جمعة أعلن في أغسطس/آب الماضي استدعاء جيش الاحتياط للمساهمة في تأمين الانتخابات.

تجدر الإشارة إلى أن الجيش التونسي يضم نحو 60 ألف عنصر، بما في ذلك جنود الاحتياط.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG