Accessibility links

تونس تنفي تعرضها لتهديدات إرهابية محددة


عناصر من الشرطة التونسية يفتشون أحد السائقين المتوجهين إلى المحافظات الجنوبية

عناصر من الشرطة التونسية يفتشون أحد السائقين المتوجهين إلى المحافظات الجنوبية

أعلن متحدث رسمي باسم الداخلية التونسية، أن بلاده لا تواجه تهديدا "محددا" بهجمات "إرهابية" نافيا العثور على قنبلة موقوتة في حي راق بالعاصمة تونس.

ونفى الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي أن تكون تونس تتعرض لتهديد محدد بحصول هجمات إرهابية، معتبرا أن خطر التهديد الذي تتعرض له هو كأي تهديد تتعرض له الدول الأخرى.

ونفى العروي عثور قوات الأمن على قنبلة موقوتة يدوية الصنع ليل الجمعة في حي المنزه التاسع الراقي وسط العاصمة تونس مثلما أعلنت وسائل إعلام محلية.

وقال إن الشرطة عثرت على صندوق كرتوني مغلق به أسلاك وليس داخله متفجرات.

وأوضح أن الأمن عثر مع الصندوق على رسالة تطالب قوات الجيش بالانسحاب من جبل الشعانبي على الحدود مع الجزائر.

وأعلنت وزارة الدفاع أن الجيش التونسي أطلق منذ الجمعة عملية عسكرية واسعة النطاق في جبل الشعاني لـ"تطهيره من إرهابيين" وذلك بعد أربعة أيام من قتل مسلحين يرجح أنهم مرتبطون بتنظيم القاعدة، ثمانية عسكريين تونسيين.

وفي27 يوليو/ تموز استهدفت سيارة للحرس الوطني بتفجير عبوة ناسفة تقليدية الصنع في مدينة حلق الوادي شمال العاصمة ما أسفر عن أضرار بمؤخرة السيارة التي لم يكن داخلها ركاب ساعة التفجير.

ويوم31 يوليو/ تموز فجر مجهولون عن بعد عبوة ناسفة استهدفت سيارة للحرس الوطني كانت تقوم بدورية في مدينة المحمدية جنوب العاصمة لكنها لم تصب السيارة لأنها "زرعت بطريقة خاطئة" حسبما أعلن الحرس الوطني.

وأثارت الحوادث مخاوف المواطنين من إقدام متشددين دينيين على تفجير قنابل أو عبوات يدوية الصنع في أماكن عامة.
XS
SM
MD
LG