Accessibility links

logo-print

مصرع تونسي على الحدود الجزائرية وجمعة يجري مشاورات لتشكيل الحكومة


شباب تونسيون يحتجون على الأزمة الاقتصادية في البلاد

شباب تونسيون يحتجون على الأزمة الاقتصادية في البلاد

أفادت وزارة الداخلية التونسية السبت بمقتل شاب في مواجهات مسلحة بين عسكريين وأفراد مسلحين هاجموا معبر بوشبكة الحدودي مع الجزائر.

وقال مسؤول أمني إن "الشاب قتل بنيران الجيش الجزائري فيما كان يحاول دخول الأراضي الجزائرية هربا من القوات التونسية".

وقال المتحدث باسم الداخلية محمد علي العروي إن الشاب البالغ من العمر 18 سنة كان يشارك ليلة الجمعة السبت في الهجوم على المعبر الحدودي.

وأوضح أيضا أن "نحو 200 شخص من الخارجين على القانون واللصوص معظمهم مسلح" شاركوا في الهجوم على المعبر و"حاول بعضهم دخول الأراضي الجزائرية".

وأضاف أن "المعابر الحدودية يستهدفها مثيرو الشغب، ما حصل خطير جدا ويعطي مؤشرا على مدى اتساع الإجرام في تونس".

ويأتي هذا الحادث بعد بضع ساعات من تعيين مهدي جمعة رئيسا جديدا للوزراء التونسي، وهو مستقل ستكون مهمته الأساسية إخراج تونس من أزمة سياسية واجتماعية كبيرة وتنظيم انتخابات.

وواصل رئيس الوزراء المهدي جمعة السبت مشاوراته الخاصة بتشكيل حكومة كفاءات.

ومن المتوقع أن يعلن قبل نهاية مهلة الأسبوعين تشكيلة حكومة ستضم شخصيات غير حزبية.

المصدر: راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG