Accessibility links

مظاهرة في تونس تطالب بالكشف عن قتلة المعارض شكري بلعيد


جانب من المظاهرة في شارع الحبيب بورقيبة

جانب من المظاهرة في شارع الحبيب بورقيبة

شارك أكثر من ألف مواطن تونسي في مظاهرة نظمت السبت في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس طالبوا خلالها بالكشف عن المتورطين في اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد بالرصاص أمام منزله في السادس من الشهر الجاري.

وردد المتظاهرون الذين تجمعوا قرب مقر وزارة الداخلية شعارات معادية لحركة النهضة الحاكمة ولرئيسها راشد الغنوشي.

وتأتي المظاهرة التي تمت الدعوة إليها عبر شبكات التواصل الاجتماعي وساندتها أحزاب علمانية معارضة، غداة تعيين وزير الداخلية في الحكومة المستقيلة علي العريض رئيسا للوزراء خلفا لحمادي الجبالي الأمين العام لحركة النهضة.

وكان العريضي قد صرح يوم الخميس الماضي أن التحقيقات في اغتيال بلعيد وصلت مرحلة الاعتقالات لكنه أضاف أنه لم يتم التوصل بعد إلى تحديد هوية "القاتل والجهة التي وراءه والأسباب والدواعي".

لكن عائلة المعارض، الذي كان الأمين العام لحركة الوطنيين الديموقراطيين، جددت الجمعة اتهامها لحركة النهضة باغتيال بلعيد الذي يقول مراقبون إنه كان "أشرس" معارض لحركة النهضة.

وقال شقيقه عبد المجيد بلعيد في مؤتمر صحافي عقد بعمادة المحامين "باسم العائلة نتهم حركة النهضة باغتياله"، لكن حركة النهضة نفت تلك الاتهامات ووصفتها بـ"الكاذبة والمجانية".

يأتي ذلك فيما أعرب معارضون ووسائل إعلام عن خشيتهم من "قبر" نتائج التحقيق في اغتيال بلعيد، فيما هدد محامون باللجوء إلى العدالة الدولية إن لم يكشف القضاء التونسي الحقيقة.

يذكر أن الجبالي استقال من رئاسة الحكومة بعدما رفضت حركة النهضة اقتراحه تشكيل حكومة تكنوقراط غير حزبية لإخراج البلاد من الأزمة السياسية التي أججها قتل بلعيد.
XS
SM
MD
LG