Accessibility links

إيقاف مدون تونسي بتهمة إهانة الجيش


المدون التونسي ياسين العياري

المدون التونسي ياسين العياري

أوقفت السلطات التونسية مدونا لدى عودته من فرنسا، بتهمة إهانة الجيش، بحسب ما أفاد محاميه الخميس، معتبرا أن موكله يلاحق "في قضية رأي".

وقال المحامي سمير بن عمر إن ياسين العياري (33 عاما) الذي يقيم بين تونس وفرنسا، تم إيقافه ليل الأربعاء في مطار تونس قرطاج الدولي فور عودته من باريس ونقله إلى سجن المرناقية قرب العاصمة تونس.

وأضاف أن المدوّن لم يكن على علم بالحكم الغيابي "القاسي جدا" الصادر بحقه في 18 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي من المحكمة العسكرية الابتدائية بتونس.

وقالت النيابة العسكرية من جانبها في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، إن العياري أدين بسبب نشره إشاعات كاذبة حول الجيش.

وياسين العياري من بين نشطاء الإنترنت والمدونين التونسيين المعروفين بمعارضة وانتقاد نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي الذي أطاحت به الثورة في 14 كانون الثاني/يناير 2011.

وقد قتل والده الطاهر العياري وهو عقيد بالجيش التونسي خلال مواجهات جرت في أيار/مايو 2011 بين وحدة من الجيش وإسلاميين متشدديين.

وخلال الفترة الأخيرة، وجه المدون عبر صفحته في فيسبوك انتقادات لاذعة للباجي قائد السبسي مؤسس ورئيس حزب نداء تونس المعارض للإسلاميين، والذي انتخب مؤخرا رئيسا لتونس.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG