Accessibility links

logo-print

تونس تطلب من بريطانيا رفع اسمها في لائحة 'الدول غير الآمنة'


الذكرى السنوية الأولى للهجوم على شاطئ في سوسة

الذكرى السنوية الأولى للهجوم على شاطئ في سوسة

طلبت وزارة الخارجية التونسية، الاثنين، من بريطانيا، التي توصي مواطنيها بعدم السفر إلى تونس منذ مقتل 30 بريطانيا في هجوم على فندق سوسة عام 2015، "مراجعة" هذه التوصية.

وأوردت الوزارة، في بيان، أن وزير الخارجية خميس الجهيناوي دعا بريطانيا إلى "مراجعة قرار تحذير سفر المواطنين البريطانيين إلى تونس"، وذلك خلال محادثات أجراها مساء الأحد في تونس مع المكلف بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية البريطانية، توبياس ألوود.

وأضافت وزارة الخارجية أن الجهيناوي ذكر المسؤول البريطاني "بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة التونسية لمكافحة الإرهاب" و"تأمين المناطق السياحية وضمان سلامة السياح الوافدين على تونس".

وأفادت بأن ألوود تعهد بأن تأخذ بلاده "هذه التطورات بعين الاعتبار عند مراجعة لوائح السفر الموجهة إلى رعاياها والمتعلقة بالوجهة السياحية التونسية".

يذكر أنه في 26 حزيران/ يونيو 2015 قتل التونسي سيف الدين الرزقي،"23 عاما"، برشاش كلاشنيكوف 38 سائحا بينهم 30 بريطانيا بفندق "أمبريال مرحبا" في سوسة، في اعتداء تبناه تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG