Accessibility links

logo-print

تونس تقيم حاجزا على حدودها مع ليبيا


وزير الدفاع التونسي يتفقد الحاجز المقام على الحدود مع ليبيا

وزير الدفاع التونسي يتفقد الحاجز المقام على الحدود مع ليبيا

أعلن وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني السبت الانتهاء من إقامة خندق وحاجز ترابي على مسافة 200 كيلومتر مع الحدود الليبية، يمتدان من رأس الجدير إلى الذهبية في جنوب البلاد، مشيرا إلى الاستعداد خلال الأشهر القليلة المقبلة لنصب منظومة مراقبة إلكترونية.

وأضاف الحرشاني في حديث للصحافيين أن عسكريين من ألمانيا والولايات المتحدة سيشرفون بعد أشهر على تدريب الجيش التونسي على إدارة منظومة المراقبة الإلكترونية على الحدود مع ليبيا، مع تزايد خطر تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي يتمدد في ليبيا.

وأشار الحرشاني إلى انضمام "آلاف التونسيين لداعش في ليبيا"، وأن كثيرا منهم توجهوا إلى ليبيا مع بدء هجمات قوية في سورية ضد التنظيم، مبينا أنهم يمثلون خطرا وأن تونس "جاهزة للتصدي لهم عبر تعزيز منظومتها الحدودية".

وأكد الحرشاني أن قدوم مدربين عسكريين لتونس خلال بضعة أشهر لن يتضمن أي تدخل في السيادة الوطنية التي وصفها بأنها "خط أحمر".

وتحاول تونس حماية أراضيها من هجمات الجماعات المتشددة التي نفذت عددا من العمليات في مواقع سياحية وأمنية، وتخشى الحكومة التونسية من عودة نحو 6000 تونسي انضموا للقتال في صفوف داعش في سورية والعراق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG