Accessibility links

logo-print
2 عاجل
  • الرئيس أوباما: أنفقنا 10 مليارات دولار خلال عامين للقضاء على داعش

تونس تحقق في اعتداءات جنسية ارتكبها فرنسي بحق 41 قاصرا


عناصر في قوات الشرطة التونسية- أرشيف

عناصر في قوات الشرطة التونسية- أرشيف

أعلنت وزارة العدل التونسية فتح تحقيق قضائي ضد فرنسي أدين مؤخرا في فرنسا بالسجن 16 سنة نافذة، لاعتدائه جنسيا على 66 قاصرا بينهم 41 تونسيا تراوح أعمارهم بين 6 و17 عاما.

وقالت الوزارة في بيان إن الوزير عمر منصور أمر بتسريع التحقيق في قضية الفرنسي تيري دارانتيير الذي يحاكم أمام القضاء الفرنسي، بعد أن تبين أن وقائع الجريمة جرت في البلاد التونسية.

وفي 22 حزيران/يونيو أصدرت محكمة في فرساي شرق باريس، حكما بالسجن 16 عاما نافذة بحق دارانتيير 52 عاما، لاعتدائه جنسيا على 66 قاصرا في تونس، هم 41 تونسيا و19 سريلانكيا وستة مصريين خلال 10 سنوات.

وأمام المحكمة، لم يستطع المتهم الذي اعترف بالجرائم المنسوبة إليه، تحديد عدد ضحاياه بدقة ولم يستبعد أن يكونوا أكثر من 66، وقال محامي دارانتيير إن موكله لن يطعن في الحكم.

وبحسب المحققين الفرنسيين، تراوح أعمار التونسيين الذين اعتدى عليهم دارانتيير بين 6 و17 عاما.

وتيري دارانتيير مدير سابق لدار مسنين كاثوليكية تقع غرب باريس. وفي 2011 رصد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (أف بي آي) نشاط دارانتيير على الإنترنت، قبل أن توقفه الشرطة الفرنسية في 2012.

وضبطت الشرطة الفرنسية في منزله أقراصا صلبة تحوي آلاف الصور ومئات الفيديوهات، يظهر فيها برفقة قاصرين خلال رحلات إلى تونس ومصر وسريلانكا التي زارها مرارا بعد تسونامي 2004 لحساب جمعيتين إنسانيتين كان يعمل معهما.

وفي العام 2000، أصدر القضاء الفرنسي حكما بالسجن سنة واحدة مع وقف التنفيذ بحق دارانتيير لارتكابه انتهاكات بحق قاصرين قبل ست سنوات في النمسا.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG