Accessibility links

الإفراج عن طلبة تونسيين بعد إدانتهم بالمثلية الجنسية


نشطاء تونسيون للدفاع عن حقوق المثليين-أرشيف

نشطاء تونسيون للدفاع عن حقوق المثليين-أرشيف

أفرجت محكمة الاستئناف في ولاية سوسة التونسية الخميس بكفالة مالية عن ستة طلاب تلقوا حكما ابتدائيا بالسجن ثلاث سنوات بتهمة المثلية الجنسية.

وقالت محاميتهم فدوى براهم لوكالة الصحافة الفرنسية، إن المحكمة قضت بأن يدفع كل منهم كفالة مالية بقيمة 500 دينار، وحددت 25 شباط/فبراير المقبل للنظر في قضيتهم.

وكانت المحكمة الابتدائية في ولاية القيروان قد حكمت في 10 كانون الأول/ديسمبر بسجن الطلاب ثلاث سنوات بتهمة "المثلية" بموجب الفصل 230 من القانون الجنائي التونسي".

وقضت المحكمة أيضا بفرض الإقامة الجبرية على الطلاب الستة في مدينة القيروان مدة ثلاث سنوات بعد خروجهم من السجن، وفق الفصل الخامس من القانون الجنائي.

وقضت المحكمة ذاتها بسجن أحد المتهمين ستة أشهر إثر إدانته بـ"المجاهرة عمدا بفحش" وفق الفصل 226 من القانون الجنائي التونسي بعدما عثر في حاسوبه على مقاطع فيديو إباحية، وفق محاميته.

وأوقفت الشرطة في الخامس من كانون الأول/ديسمبر 2015 الطلاب في مدينة القيروان في شقة أحدهم، بناء على شكوى من جيرانه. كما صادرت حواسيب عثرت في أحدها على مقاطع فيديو إباحية.

وفي 16 كانون الأول/ديسمبر دعت 13 منظمة حقوقية بينها هيومن رايتس ووتش، السلطات التونسية إلى الإفراج عن الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و23 عاما وبإلغاء الفصل 230 من القانون الجنائي.

ودعت هذه المنظمات إلى "التوقف عن عرض الأشخاص على الفحوص كجزء من إجراءات التحقيق التي تعتمدها الشرطة لتحديد السلوك الجنسي للمشتبه فيهم".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG