Accessibility links

logo-print

ترامب يحذر من احتجاجات إذا خسر ترشيح حزبه


مؤيدون لدونالد ترامب في ولاية ساوث كارولاينا. أرشيف

مؤيدون لدونالد ترامب في ولاية ساوث كارولاينا. أرشيف

حذر ملياردير العقارات الذي يتصدر قائمة المرشحين الجمهوريين في سباق الرئاسة الأميركية دونالد ترامب من إمكانية وقوع أعمال شغب إذا لم يفز ببطاقة ترشيح الحزب الجمهوري.

وبعد تحقيق عدة انتصارات في السباق الجمهوري، قال ترامب في مداخلة مع شبكة سي إن إن الأربعاء إنه لن يقبل بعدم قبول ترشيحه بحجة عدم تحقيقه العدد الكافي من المندوبين.

وقال "إذا أردت حرمان هؤلاء (مؤيديه) فأنت أمام مشكلة لم ترها من قبل".

وأوردت وكالة أسوشييتد برس أن المجموعات المحافظة التي طالما روجت من خلالها إعلاناتها إلى التصويت ضد ترامب، أوقفت حملاتها غداة نتائج الانتخابات التمهيدية الثلاثاء التي أثبت فيها تفوقه.

وقالت إن قيادات محافظة تريد كبح جماح ترامب ستجتمع الخميس للبحث عن مرشحين جدد من داخل الحزب الجمهوري.

واقترح رئيس مجلس النواب السابق جون بينر اسم خليفته بول رايان، لكن الأخير سارع من خلال المتحدثة باسمه إلى إعلان عدم رغبته في الحصول على تسمية الحزب، وأنه يفضل الاتفاق على واحد من المرشحين الحاليين.

وفي المعسكر الديموقراطي، مثلت الانتصارات الثلاثة الأخيرة لكلينتون ضربة قوية لطموحات منافسها بيرني ساندرز الذي حقق فوزا مهما في ميشيغن قبل أيام ومنحه زخما كبيرا.

وتحدث مدير حملتها روبي موك عن ثقته في "أن الحزب الديموقراطي سيرشح امرأة للمرة الأولى في تاريخه".

وقد حصلت كلينتون حتى الآن على ألف و599 مندوبا مقابل 844 مندوبا لساندرز. ويتعين حصول المرشح الديموقراطي على أصوات 2383 مندوبا للفوز بالترشيح.

وفي الحزب الجمهوري، حصد ترامب حتى الآن 640 مندوبا مقابل 405 لغريمه التقليدي السناتور تيد كروز و138 لحاكم أوهايو جون كيسيك الذي أنعش فوزه بمسقط رأسه آماله في إمكانية المنافسة.

المصدر: وسائل إعلام أميركية/ أسوشييتد برس

XS
SM
MD
LG