Accessibility links

متاعب لترامب في يوتا رغم تقدمه على كلينتون


المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب

المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب

كشف استطلاع جديد للرأي الجمعة أن المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب لا يحظى بتأييد كبير بين ناخبي ولاية يوتا، رغم تقدمه فيها على منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته جامعة مونماوث ونشرت نتائجه الخميس أن ترامب حصل على تأييد 34 في المئة، متقدما بست نقاط مئوية فقط عن منافسته التي حصلت على تأييد 28 في المئة.

وأجري الاستطلاع عقب تسريب مقطع صوتي لملياردير العقارات الجمهوري اعتبر مهينا للنساء، لكنه جاء قبيل اتهام نساء له بالتحرش بهن.

وقال الموقع الإلكتروني للجامعة في تقريره عن نتائج الاستطلاع إن أكثر من ثلثي الناخبين في الولاية، التي وصفتها بأنها من أكثر الولايات التي تصوت لصالح الجمهوريين، يعتقدون أن ترامب "لا يمثل القيم" التي يؤمنون بها.

وقالت الجامعة إن المرة الأخيرة التي صوتت فيها يوتا لصالح مرشح ديموقراطي كانت في عام 1964 عندما اختار الناخبون ليندون جونسون.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن العديد من المستقلين والجمهوريين في يوتا سيصوتون لصالح كلينتون في الانتخابات بسبب رفضهم لترامب.

وقالت إن عشرات المتطوعين يشاركون بشكل دائم في حملة كلينتون لإقناع الناخبين المسجلين في يوتا بعدم التصويت لرجل الأعمال الجمهوري.

وكان آخر استطلاع أجري في الولاية قد أظهر تعادل كفتي ترامب وكلينتون.

المصدر: واشنطن بوست/ موقع مونماوث

XS
SM
MD
LG