Accessibility links

logo-print

الإمارات والكويت تحكمان بالسجن على مغردين اثنين


شعار شبكة التواصل الاجتماعية تويتر

شعار شبكة التواصل الاجتماعية تويتر

قال نشطاء ومحام الثلاثاء إن محكمة في الإمارات العربية المتحدة قضت بسجن رجل لمدة عامين لكتابته في موقع تويتر عن محاكمة في قضية سياسية، كما قضت محكمة في الكويت بسجن مواطن كويتي من مستخدمي تويتر خمس سنوات لـ"إساءته" للنبي محمد.

وتبرز القضايا والمحاكمات المماثلة السابقة حساسية دول الخليج العربية لأي معارضة سياسية أو انتقاد لكبار المسؤولين وأفراد الأسر الحاكمة وأي تعليقات يعتبرونها إساءة للأديان وخصوصا في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال نشطاء في الإمارات إن محكمة في العاصمة أبوظبي أدانت الاثنين وليد الشحي، الذي قبض عليه في مايو/أيار بتهمة انتهاك قانون الجريمة الإلكترونية. وغرم أيضا 500 ألف درهم (136 ألف دولار).

وقال نشط محلي طلب عدم ذكر اسمه لرويترز إن الشحي استخدم حسابه على تويتر في التشكيك في محاكمة 94 شخصا بتهمة التآمر لقلب نظام الحكم والمطالبة بالإفراج عن المحتجزين، الذين يعتقد أنهم قبض عليهم لدعوتهم للإصلاح الديمقراطي.

وفي يوليو/تموز سجنت محكمة إماراتية 61 إسلاميا من بين الـ94 المتهمين بالتآمر لقلب نظام الحكم.

منظمة حقوقية تدين سجن ناشط إماراتي بسب تغريدة

نددت منظمة مراسلون بلا حدود بالحكم على الناشط الإماراتي وليد الشحي بالسجن والغرامة بسبب تغريدة له حول محاكمة إسلاميين في الإمارات.

وقالت المنظمة في بيان لها إن الحكم "يضرب بالتزامات الإمارات الدولية عرض الحائط".

وقضت محكمة إماراتية الاثنين بالسجن سنتين ودفع غرامة نصف مليون درهم (حوالي 137 ألف دولار أميركي) على الشحي.

صورة للناشط على تويتر:


وجرى اعتقال الشحي في مايو/أيار الماضي بموجب قانون الجريمة الإلكترونية الذي يتضمن منع استخدام التقنيات الجديدة بما "يعرض أمن البلاد للخطر".

وكانت هذه آخر تغريدة له على موقع تويتر:


وعبر ناشطون على تويتر عن تضامنهم مع الشحي:




وكان لبعضهم رأي آخر:



ويعتبر الشحي ثاني إماراتي يحكم عليه بموجب قانون الجريمة الإلكترونية، فقد سبق أن حكم على الناشط عبد الله الحديدي بالسجن لمدة 10 أشهر.

ويتزامن الحكم على الشحي مع بدء محاكمة مجموعة ثانية من إسلاميين مصريين وإماراتيين بتهمة تشكيل خلية للإخوان المسلمين هناك.

وقد سبق أن قضت محكمة إماراتية بسجن 69 شخصا بتهمة محاولة قلب نظام الحكم في دولة الإمارات.

وأثارت هذه المحاكمات انتقادات منظمات حقوق الإنسان الدولية.
XS
SM
MD
LG