Accessibility links

logo-print

السجن 15 عاما لضابط سابق أدين بتعذيب ناشط إسلامي


عناصر من الشرطة المصرية

عناصر من الشرطة المصرية

قضت محكمة جنايات الإسكندرية بحبس ضابط شرطة 15 عاما بعد إدانته بتعذيب ناشط سياسي إسلامي حتى الموت مطلع عام 2011.

وأوضح مصدر قضائي أن محكمة جنايات الإسكندرية التي نظرت في إعادة محاكمة الضابط السابق في جهاز أمن الدولة أسامة الكنيسي المتهم الرئيسي في قضية تعذيب سيد بلال حتى الموت، قررت معاقبته بالسجن 15 عاما.

وكانت الشرطة المصرية في عهد الرئيس السابق حسني مبارك قد ألقت القبض على سيد بلال عقب تفجير كنيسة القديسين في الإسكندرية الذي أوقع 20 قتيلا في 31 يناير/ كانون الثاني 2011، وذلك في إطار حملة على كوادر التيار السلفي في الإسكندرية، والذي اتهمته الشرطة آنذاك بالضلوع في تفجير الكنيسة.

وبعد الثورة التي أسقطت حسني مبارك في 11 فبراير/شباط 2011 تم حل جهاز أمن الدولة التابع لوزارة الداخلية، والذي كان مسؤولا عن متابعة المعارضين السياسيين لنظام مبارك والمتهم بارتكاب انتهاكات كبيرة من بينها حالات تعذيب حتى الموت.
XS
SM
MD
LG