Accessibility links

logo-print

نهاية مأساوية لفرقة روك إيرانية في نيويورك


صورة من فيديو لإحدى الحفلات التي أقامتها فرقة Yellow Dogs

صورة من فيديو لإحدى الحفلات التي أقامتها فرقة Yellow Dogs

قتل موسيقي عضوين في فرقة روك إيرانية، تتخذ من نيويورك مقرا لها، وموسيقيا ثالثا، فيما أصيب رجل رابع قيل إنه فنان بجروح الاثنين وفق ما أعلنته الشرطة ومدير أعمال الفرقة.

وكان اثنان من الضحايا عضوين في فرقة Yellow Dogs التي استقرت في منطقة بروكلين بنيويورك بعد أن هاجرت من طهران عام 2010. أما القتيل الثالث فكان موسيقيا كذلك لكنه لم يكن عضوا في الفرقة.

وهذا فيديو لإحدى أغاني الفرقة.


وكشفت التقارير الأولية عن الاعتداء أن مطلق النار كان عضوا سابقا في الفرقة إلا أنه طرد منها. لكن مدير أعمال الفرقة علي صالح زادة قال لوكالة أنباء أسوشييتد برس إن مطلق النار، كان عضوا في فرقة Free Keys التي قدمت هي الأخرى من طهران، مشيرا إلى أنه كان يعرف الضحايا إلا أنه لم يتحدث إليهم منذ أشهر بسبب ما وصفه بنزاع تافه.

ووقع إطلاق النار بعد منتصف ليل الأحد في بناية سكن فيها أعضاء Yellow Dogs في حي إيست ويليامزبورغ المعروف بتجمع الفنانين والموسيقيين فيه.

وعندما وصلت الشرطة إلى المكان، عثرت على جثتين تعود الأولى وكانت في الطابق الثاني لرجل في الـ27 من عمره أصيب بطلقة نارية في الصدر، فيما تعود الثانية وكانت في الطابق الثالث لرجل في الـ35 من عمره أصيب بطلقة نارية في الرأس. وعثرت الشرطة في نفس الطابق على رجل آخر مصاب بجروح بالغة الخطورة في الرأس. ولم يتم تحديد سن الأخير.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس أن عضوا آخر في الفرقة ويبلغ 22 عاما، كان مصابا في ذراعه نقل إلى المستشفى حيث أعلن أن حالته مستقرة.

أما مطلق النار فعثر عليه على سطح البناية مصابا بطلقة نارية في الرأس في ما يبدو أنها عملية انتحار. وكانت بندقية بجانب جثته.

وقد طوقت الشرطة الحي الذي شهد إطلاق النار، فيما شوهد أعضاء فريق الطب الشرعي على سطح البناية.

وتفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مع نبأ مصرع أعضاف الفرقة وقدموا تعازيهم على صفحة Yellow Dogs على فيسبوك، كما تركوا تعليقات على مواقع إخبارية وعلى موقع تويتر.

وفي ما يلي عدد من التغريدات:

وكتبت نيكيتا فينوغوبال "لقد قدموا إلى هنا بحثا عن حرية لم ينعموا بها في بلادهم. إنها مأساة".


وكتبت راينا ديساي "كلما قرأت أكثر عنهم، كلما تزيد قصتهم حزنا".


وكتب كايفان "إن فكرة أنكم تركتم أصدقاءكم وأسركم وأحباءكم (في إيران) لكي ينتهي الأمر بهذا الشكل، لأمر غير عادل".


تجدر الإشارة إلى أن فرقة Yellow Dogs قدمت إلى نيويورك من طهران، وبحسب حساب الفرقة على موقع فيسبوك فإن الفرقة تأسست عام 2006. وكانت الفرقة تقدم فنها في الخفاء حتى عام 2009.

وكانت شبكة CNN الإخبارية قد صورت تقريرا عن Yellow Dogs عندما كانت في إيران وكانت تسجل فنها في ستوديو بدائي، فيما أحيت حفلاتها في نواد سرية وفي مواقف للسيارات رغم إدراكها للخطر المحدق واحتمال تعرض أعضائها للاعتقال والسجن.

وبحسب موقع صحيفة نيويورك تايمز فإن أعضاء الفرقة ترعرعوا في نفس المنطقة وأحبوا الموسيقى معا واكتشفوا موهبتهم التي جمعت بين فن Punk وGarage Rock وفن من ابتكارهم.
XS
SM
MD
LG