Accessibility links

logo-print

بينها مصر ولبنان.. دول تخسر الملايين بسبب الإرهاب


تكريم ضحايا هجوم إرهابي في تونس

تكريم ضحايا هجوم إرهابي في تونس

وصلت كلفة الإرهاب والنزاعات وعدم الاستقرار السياسي في العالم، وفق تقرير سنة 2016 الصادر عن مؤشر السلام العالمي، إلى 13.6 تريليون دولار.

وكلف الإرهاب دول العالم سنة 2014 حوالي 53 مليار دولار، ويبدو قطاع السياحة الأكثر تضررا في العديد من الدول التي اكتوت بنيران التشدد.

نتعرف على خسائر قطاع السياحة في عدد من الدول التي هزتها اعتداءات إرهابية خلال السنتين الماضيتين:

1- مصر

سياح في الأقصر جنوب العاصمة المصرية

سياح في الأقصر جنوب العاصمة المصرية

كان تحطم طائرة ركاب روسية، أواخر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ضربة قوية لقطاع السياحة في مصر، إذ أعقب الحادث قرار بإلغاء العديد من رحلات الطيران إلى مصر. وعبّرت دول عدة عن مخاوفها على أمن مواطنيها في البلاد.

وقبل ذلك، كانت السياحة تعاني منذ ثورة الـ 25 يناير وما أعقبها من اضطراب أمني في شبه جزيرة سيناء. وعموما هوت عائدات السياحة بأزيد من النصف منذ سنة 2010.

2- تونس

تعتبر السياحة ركيزة الاقتصاد التونسي، لكن الاعتداءات الإرهابية التي ضربت أماكن مختلفة من البلاد جلعت مداخيل قطاع السياحة تتراجع ما بين سنتي 2010 و 2014 بنسبة 12.1 في المئة، حسب الأرقام الرسمية لوزارة السياحة.

ووفق نتائج آخر دراسة لوزارة السياحة، فقد تراجعت مداخيل السياحة بنسبة 52.8 سنة 2016 مقارنة مع ما كانت عليه سنة 2014.

تغريدة بمناسبة ذكرى الهجوم الإرهابي على فندق سوسة بتونس:

3- تركيا

أظهرت أرقام رسمية نشرت الثلاثاء الماضي أن أعداد السياح سجلت في أيار/ مايو الأخير أكبر معدل انخفاض منذ 22 عاما.

وحسب توقعات رسمية صدرت آذار/ مارس الماضي، فإن خسائر السياحة التركية بسبب الإرهاب "ستكون أسوأ من المتوقع".

ويتوقع مسؤولون في قطاع السياحة أن تصل خسائر تركيا هذا العام إلى 12 مليار دولار أميركي، بسبب التفجيرات الإرهابية وتنامي المخاوف الأمنية.

تغريدة تفيد بأن السياحة في مدينة أنطاليا التركية تراجعت بنسبة 59 في المئة:

4- لبنان

تلقى قطاع السياحة في لبنان ضربات متتالية منذ اندلاع النزاع في سورية، بسبب التفجيرات الإرهابية التي ينفذها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في هذا البلد.

ولم تتجاوز مساهمة قطاع السياحة السنة الماضية في الناتج الداخلي الخام ثلاثة ملايير ونصف، أي أن مساهمة القطاع تراجعت بنسبة 50 في المئة منذ سنة 2010.

وانعكس التوتر مع دول الخليج بشكل واضح على قطاع السياحة.

مؤتمر صحافي لوزير السياحة اللبناني ميشال فرعون يقول فيه إن المهرجانات تروج للسياحة:

5- فرنسا

هذا البلد الأوروبي هو الوجهة الأولى للسياح في العالم بمعدل سنوي يصل إلى 83 مليون زائر، لكن تفجيرات باريس في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي وجهت بسرعة ضربة لقطاع السياحة الذي يساهم بنسبة سبعة في المئة من الناتج الداخلي الخام لفرنسا.

وتجاوزت خسارة القطاع في الفترة التي تلت هجمات باريس، وفق تقديرات الحكومة الفرنسية ملياري دولار.

وفي ظرف أسابيع تكبدت الفنادق خسائر وصلت إلى 270 مليون يورو، بسبب تراجع أعداد السياح.

سائحة في جنوب فرنسا:

6- بلجيكا

أثرت الهجمات على مطار بروكسل، في آذار/ مارس الماضي، بشكل سريع جدا على عائدات قطاع السياحة في بلجيكا.

أحد معالم مدينة بروج ذات الأهمية السياحية في بلجيكا:​

المصدر: موقع "راديو سوا"/ وسائل إعلام فرنسية وبريطانية

XS
SM
MD
LG