Accessibility links

توشيبا تتخلى عن قطاع مستشعرات التصوير لسوني


الجهاز الجديد من توشيبا

الجهاز الجديد من توشيبا

قررت شركة توشيبا بيع قطاع مستشعرات التصوير الخاصة بها لنظيرتها سوني مقابل نحو 20 مليار ين ياباني (164.48 ميلون دولار) بحسب ما أفادت به مصادر مطلعة على صفقة يجري الإعداد لها بين الجانبين.

وتأتي تلك الخطوة كجزء من خطة لتوشيبا تهدف إلى إعادة هيكلة كانت بدأتها في وقت سابق من هذا العام، بعد فضيحة تلاعبها بأرباحها بنحو 1.3 مليار دولار قبل نحو خمس سنوات.

وتعد أجهزة استشعار التصوير، التي تُستخدم في الكاميرات الرقمية والهواتف الذكية، جزءًا من نظام LSI لأشباه الموصلات التابع لتوشيبا.

وتخطط توشيبا لبيع مصنع مستشعرات التصوير في أويتا، جنوب اليابان، والانسحاب من هذا القطاع كليًا.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول في توشيبا قوله إن الشركة تدرس عدة خيارات لأعمالها في نظام LSI لأشباه الموصلات وأعمال أشباه الموصلات المنفصلة وأن النقاش مستمر.

وكان ماساشي موروماتشي، الذي أصبح الرئيس التنفيذي لشركة توشيبا في أعقاب الفضيحة المحاسبية، قد وعد بإعادة الهيكلة.

يُشار إلى أن سوني تعد في الوقت الراهن لاعبًا مهيمنًا في سوق مستشعرات التصوير، مع منتجاتها المستخدمة في الهواتف الذكية التي تصنعها العديد من الشركات، مثل شاومي الصينية وغيرها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG