Accessibility links

هجومان انتحاريان في تكريت وسامراء يوديان بحياة 23


عنصران من الشرطة العراقية في تكريت

عنصران من الشرطة العراقية في تكريت

لقي 13 شخصا على الأقل مصرعهم بعد أن فجر انتحاري سيارة إسعاف ملغومة عند أحد مداخل مدينة تكريت صباح الأحد.

ووقع التفجير الذي أدى أيضا إلى إصابة 30 بجروح، في سيطرة الأنواء الجوية جنوبي المدينة خلال ساعة الذروة الصباحية. وأعلنت السلطات حظر التجول في المدينة، وقالت إن لديها معلومات عن احتمال وقوع مزيد من الهجمات.

وفي سامراء على بعد نحو 50 كيلومترا جنوبي تكريت قتل 10 أشخاص وأصيب عشرات آخرون بجروح عندما فجر انتحاري سيارة ملغومة في مرأب سيارات تابع لمرقد الإمامين العسكريين بالمدينة.

وأفاد مسؤولون بأن من بين ضحايا الهجوم في سامراء زوارا إيرانيين.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" مصطفى السامرائي:

وفرضت السلطات المحلية في سامراء حظرا للتجول أيضا، فيما شددت الإجراءات الأمنية عند مداخل معظم مدن محافظة صلاح الدين.

ووقع الهجومان بينما تشن القوات العراقية مدعومة بقوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة هجوما لطرد تنظيم الدولة الإسلامية داعش من مدينة الموصل التي كانت تخضع تماما لسيطرته منذ منتصف 2014.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG