Accessibility links

logo-print

الآلاف يجلون منازلهم بسبب الحرائق في كاليفورنيا


أكثر من 20 حريقا في كاليفورنيا لا تزال خارج السيطرة

أكثر من 20 حريقا في كاليفورنيا لا تزال خارج السيطرة

لا تزال حرائق الغابات في كاليفورنيا خارج السيطرة حيث استمر أكثر من 10 آلاف رجل أطفاء الثلاثاء في محاولة إخماد نحو 20 حريقا أدت إلى إجلاء آلاف السكان في هذه الولاية التي تشهد أخطر موجة جفاف في تاريخها.

وأعلن دانيال برلنت المتحدث باسم هيئة الوقاية من الحرائق في كاليفورنيا أن رجال الاطفاء من كل أنحاء الولاية مع وسائل جوية أرسلت من ولاية كولورادو المجاورة كانوا يكافحون الثلاثاء امتداد النيران حيث ارتفع عدد الحرائق التي لم تتم السيطرة عليها بعد من 21 مساء الاثنين إلى 23 الثلاثاء.

وقال جوش ايرنست المتحدث باسم البيت الأبيض إن الرئيس باراك أوباما يتابع عن كثب الوضع في كاليفورنيا، موضحا أن نحو 14 ألف شخص يعملون على أطفاء الحرائق مدعومين بـ108 مروحيات و22 طائرة خاصة بنقل الماء لإطفاء الحرائق.

وهذا فيديو يظهر صورا لحرائق الغابات في كاليفورنيا:

احتراق أحراج مساحتها مرتي مساحة باريس

والحريق الأكبر المعروف باسم "روكي فاير" لا يزال يتوسع وقضى خلال سبعة أيام على أكثر من 263 كيلومترا مربعا من الأحراج أي 26304 هكتارات أي مرتين مساحة مدينة باريس بحسب هيئة الوقاية من الحرائق في كاليفورنيا.

ويعمل في منطقة الحريق هذه أكثر من3200 رجل أطفاء مع نحو 300 آلية و19 مروحية وأربع طائرات. ولا يزال المحققون يحاولون معرفة ما إذا كانت بداية هذا الحريق بفعل فاعل.

13 ألف شخص يغادرون منازلهم

وأجبر أكثر من 13 ألف شخص على مغادرة منازلهم بسبب هذا الحريق الذي دمر حتى الآن 50 بناء نصفهم منازل سكنية، بحسب الهيئة نفسها.

والأحوال الجوية غير ملائمة إطلاقا في كاليفورنيا حيث بلغت نسبة الرطوبة عشرة في المئة فقط بينما سجل ارتفاع كبير في درجات الحرارة في الولاية التي تشهد أخطر موجة جفاف منذ أربع سنوات.

وكان حاكم كاليفورنيا إدموند براون أعلن الجمعة حالة الطوارئ واستدعى الحرس الوطني. وقال في بيان إن الجفاف الحاد والأحوال الجوية "حولا كل الولاية تقريبا إلى برميل بارود".

وأكد مكتب حاكم الولاية أن ولايتي نيفادا وكولورادو قدمتا وسائل لمكافحة النيران أيضا. واشتعلت معظم هذه الحرائق بسبب الصواعق الجافة في غياب المطر، لكن أسباب اندلاع العديد منها لم يعرف بعد وإن كانت السلطات لا تشتبه بأنها متعمدة.

ولقي رجل الإطفاء ديف رول (38 عاما) من ساوث داكوتا مصرعه الخميس عندما كان يكافح الحريق في غابة مودوك بالقرب من التوراس.

وأدى واحد من أهم هذه الحرائق في منطقة ويلو إلى إخلاء مناطق للتخييم. وقد دمر 23 كلم مربعا منذ 25 تموز/يوليو وتمت السيطرة عليه بنسبة 70 في المئة الاثنين.

أما في منطقة مجمع فورك فقد دمر الحريق أكثر من 100 كيلومتر مربع الاثنين ولم تتم السيطرة عليه سوى بنسبة 5 في المئة. وهو يتألف من مجموعة من الحرائق الصغيرة المتفرقة.

ودعا برلنت الأشخاص الذين يعانون من مشاكل تنفسية أو مرتبطة بالحساسية إلى البقاء بعيدين لحماية انفسهم من الدخان الكثيف الذي اجتاح المناطق التي تشهد حرائق.

من جهته، أصدر المكتب الوطني للأرصاد الجوية تحذيرا لشمال كاليفورنيا من "ظروف تتجمع أو على وشك أن تتجمع ملائمة لاندلاع حرائق".

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG