Accessibility links

logo-print

لص محترف يرهق المحققين قبل أن يقع بقبضتهم


مشهد من مدينة باريس

مشهد من مدينة باريس

سبب لص في فرنسا الكثير من المتاعب لرجال الشرطة قبل أن يقضبوا عليه، اذ تبين أنه مراسل صحافي سابق للشؤون القضائية على إلمام بالوسائل التي تجعله بمنأى عن قبضة المحققين.

فبعد خمسة أشهر من التحقيقات وخمس عمليات سرقة، أوقف أخيرا هذا اللص البالغ من العمر 62 عاما في مدينة بلوا الفرنسية فيما كان يحاول القيام بعملية سطو مسلح، بحسب ما أفاد مصدر قضائي الجمعة.

وقال المحققون إن سنوات العمل التي أمضاها هذا الرجل في الصحافة القضائية، أكسبته خبرة في تحديد الأهداف المناسبة للسرقة وفي الإفلات من المحققين.

فكان يختار المخازن التجارية غير المزودة بأجهزة مراقبة، وكان يطفئ هاتفه المحمول ولا يترك أي أثر.

وكان هذا الرجل يعمل بمفرده، يدخل إلى المخازن التجارية قبيل موعد إقفالها، ويتنكر ثم يشهر مسدسه بوجه موظفي الصندوق ويأخذ المال ويخرج.

لكن المحققين توصلوا إلى مؤشرات في منتصف شهر كانون الأول/ديسمبر، جعلتهم يضعونه تحت المراقبة.

والاثنين، كان الرجل يستعد لتنفيذ عملية سطو على محل تجاري سبق أن سرقه في أيلول/سبتمبر 2013، وحين تعرفت الموظفات عليه حاول أن يلوذ بالفرار لكن رجال الشرطة كانوا في الخارج.

وأقر الرجل بما نسب إليه من تهم قائلا إنه كان يعاني من ضائقة مالية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG