Accessibility links

logo-print

بطلا سلسلة Twilight يتحرران بعد عرض الجزء الأخير


كريستن ستيوارت بطلة توايلايت

كريستن ستيوارت بطلة توايلايت

عشاق سلسلة أفلام Twilight في العالم هم على موعد هذا الأسبوع مع الجزء الخامس والأخير The Twilight Saga: Breaking Dawn.
ورغم أن سلسلة Twilight حققت لاستوديوهات Summit Entertainment ثروة إجمالية قدرت بأكثر من 2.4 مليار دولار بفضل الأجزاء الأربعة الأولى من السلسلة، غير أن بطلا هذه السلسلة كريستن ستيوارت وروبرت باتينسون قال إنهما أصبحا حرين أخيرا.

وقالت ستيوارت التي تؤدي دور بيلا في الفيلم خلال مؤتمر صحافي نظم في بيفرلي هيلز "أنا سعيدة جدا بانتهاء القصة، فليس لديكم أدنى فكرة عن الحمل الذي كانت هذه السلسلة تلقيه على عاتقنا".
وأضافت الممثلة البالغة من العمر 22 عاما والتي مثلت أيضا في كل من Snow White and the Huntsman و On the Road "الأمر محزن لكنه طبيعي، فلا بد من المضي قدما".

أما البريطاني روبرت باتينسون، فقد أقر بأنه "سيحتاج إلى 10 سنوات" ليتقبل أنه انتهى من دور إدوارد كالن في الفيلم.
ويرغب باتينسون في الاستمرار في التمثيل في أفلام يفتخر بها.
وفي الجزء الأخير من السلسلة، تتعرف بيلا على حالتها الجديدة كمصاصة دماء أزلية، وتدافع عن ابنتها رينسمي في وجه مجموعة فولوتري التي تعتبر نخبة مصاصي الدماء وهي على قناعة بأن الطفلة تشكل خطرا عليهم.

وقال مخرج الفيلم بيل كوندون لوكالة الصحافة الفرنسية "كان الجزء السابق أكثر رومنسية وخصوصية، أما الجزء الحالي فيكتسي طابعا ملحميا".
ويجهل المخرج ردة فعل الجمهور تجاه تحول بيلا، وهو أوضح أن "هذه القصة هي قصة بيلا... فقد كانت كريستن ستيوارات الإنسانة التي رافقتنا منذ البداية. وقد تحولنا اليوم إلى قصة تفتقر إلى مرشد بشري إذ لم يبق فيها إلا مصاصي الدماء مع تعابيرهم وحركاتهم المحدودة".

وأقر المخرج السينمائي بأن هذه المسألة "شكلت أكبر تحد في السلسلة. فهم لا يتنفسون ولا يتحركون ولا يبكون.. نحن نجردهم من حركاتهم الطبيعية، حتى نظراتهم اصطناعية، إذ أنهم يضعون جميعا عدسات ملونة".
لكن كوندون متأكد من أن شخصية بيلا ستحافظ على سحرها في نظر الجمهور.
وقال "أظن أن سر نجاح هذه السلسلة يكمن في الدور المركزي الذي تلعبه امرأة تخبر القصة من وجهة نظرها... وهذه الحالة لا تنطبق على الكثير من الأفلام هذه الأيام".
XS
SM
MD
LG