Accessibility links

حداد في لبنان.. وإدانة دولية بعد تفجيري بيروت


آثار تفجير الضاحية الجنوبية

آثار تفجير الضاحية الجنوبية

سُجلت موجة إدانة واسعة الجمعة في لبنان، للتفجيرين الانتحاريين المزدوجين اللذين استهدفا الخميس الضاحية الجنوبية لبيروت.

وجاء تبني تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" للعملية ليؤكد ما كان مرجحا لدى الأجهزة الأمنية حول وقوف هذا التنظيم وراء العملية، إذ أعلن أن ثلاثة من عناصره (فلسطينيان وسوري) نفذوا الهجوم، الذي أدى إلى سقوط 43 قتيلا و240 جريحا، ثمانية منهم في حالة حرجة.

وأكد حزب الله اللبناني على لسان حسين الخليل معاون الأمين العام التصدي لما وصفها بـ"الهجمة الإرهابية"، داعيا المجتمع اللبناني بأطيافه كافة للوقوف خلف الجيش والقوى الأمنية.

في غضون ذلك، أدانت القوى السياسية اللبنانية هذا التفجير ودعت الشعب اللبناني إلى "الوحدة لمواجهة الإرهاب".

وسجلت موجة استنكار دولية، إذ أدانت الأمم المتحدة والولايات المتحدة التفجير، واتصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بعدد من المسؤولين الرسميين اللبنانيين منددا بالعملية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG