Accessibility links

logo-print

أزيد من 43 ألف فروا من الفلوجة في ثلاثة أسابيع


إحدى الفارات من الفلوجة

إحدى الفارات من الفلوجة

أكدت منظمة الهجرة العالمية أن عملية استعادة الفلوجة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أدت إلى نزوح أزيد من 43 ألف شخص خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

وأوضحت المنظمة في إيجاز صحافي منشور على موقعها الإلكتروني أن 7245 عائلة نزحت من المدينة ما بين الـ 22 من الشهر الماضي و الـ 13 من الشهر الجاري، وأضافت أنه فقط خلال يومين ( 11 -13 من الشهر الجاري) نزحت 1758 عائلة من الفلوجة، ووصل معظم النازحين إلى عامرية الفلوجة.

وقال توماس لوتار وايس المسؤول عن بعثة المنظمة في العراق إن "حركة النزوح خصوصا من الفلوجة تستلزم اهتماما فوريا، مشيرا إلى أن التمويل غير كاف لتقديم مساعدة مناسبة لهذا العدد الكبير من النازحين".

ونقلت المنظمة عن إحدى الفارات من الفلوجة قولها "نحن بحاجة إلى المساعدة والإعانات".

وتقول هذه السيدة التي تدعى نغم إنها اضطرت لترك ثلاثة من أطفالها بسبب مرضهم وفرت مع اثنين آخرين، وتتحسر نغم على عدم سماعها أي أخبار عن أطفالها المرضى منذ أن هربت خوفا من بطش داعش.

وحذر مدير إعلام منظمة أطباء بلا حدود في العراق أحمد سامي من أن أوضاع النازحين "قد تكون كارثية إذا لم يتم الاهتمام بها حاليا".

وأضاف سامي في تصريح لـ "راديو سوا" أن المنظمة تعمل مع الحكومة العراقية، لمحاولة تلبية احتياجات العراقيين في المجال الطبي.

وتابع قائلا "نحن لا نحل محل الحكومة لكن نساعد العراقيين على تخطي هذه الأزمة."

المصدر: راديو سوا / منظمة الهجرة العالمية

XS
SM
MD
LG