Accessibility links

بعد محاصرته في تويتر وفيسبوك.. داعش يستغل 'تلغرام'


شعار تلغرام

شعار تلغرام

في 26 أيلول/ سبتمبر الماضي، وبعد أربعة أيام فقط من إطلاق تطبيق "تلغرام" خدمة "القنوات"، بدأ المتشددون على تويتر، بإطلاق إعلانات حول قناة خاصة بهم على التطبيق الجديد.

ووصل عدد الحسابات المشتركة في قناة داعش، على "تلغرام"، إلى 4500 حساب.

يأتي هذا بعد أشهر من حملة منظمة لتطهير شبكات التواصل العالمية الكبيرة كفيسبوك وتويتر من خطابات المتشددين.

الأولوية لتلغرام

ومنذ ذلك الحين، بدأ التنظيم نشر دعاياته عبر "تلغرام" أولا، وفي كثير من الأحيان قبل دقائق عدة من نشرها على تويتر، وفقا لموقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

فعلى سبيل المثال، فإن المزاعم التي تحدث عنها داعش باستهداف قوات سعودية وإماراتية في فندق بمدينة عدن اليمنية الثلاثاء، ظهرت أولا في "تلغرام"، رغم أن تويتر لا يزال يشكل منصة رئيسية لداعش لنشر رسائله.

وبالموازاة مع ذلك، أطلق تنظيم القاعدة في اليمن (القاعدة في جزيرة العرب) قناته الخاصة على "تلغرام" في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي، رغم أنه لا يزال يعتمد على تويتر أولا لبث خطاباته المتشددة.

وفي اليوم التالي، أنشأت جماعة "أنصار الشريعة" الليبية قناتها الخاصة على التطبيق.

البحث عن السرية؟

ويأمل داعش في أن يقدم تطبيق "تلغرام"، الذي يتخذ من برلين مقرا له، منصة "أكثر استقرارا ومرونة" لدعاياته، بعد أن واجه حملة شرسة تهدد وجوده على تويتر وفيسبوك.

ومن المتوقع أن يتفاعل انتقال التنظيمات الإرهابية إلى هذا التطبيق على المستوى العالمي وتضغط الدول الكبرى مجددا على "تلغرام" لتضييق الخناق على حسابات المتشددين ومنشوراتهم.

ويعتمد "تلغرام" على السرية ويتيح إمكانية تشفير عالية ما يسهل تواصل الجماعات المتشددة وتجنيد الأتباع.

ويمكن لمستخدمي هذا التطبيق المتعدد المنصات تبادل الرسائل والصور والفيديو والملفات، مع إمكانية تشفير المحادثات كافة، وإبقاء أخرى سرية مع تشفير عال، إضافة إلى التحكم الذاتي في مصير المحادثات السرية.

في المقابل، سيعقد التطبيق الجديد مهمة تعقب خطابات المتشددين رغم تطمينات المسؤولين عن الشبكة بأنهم سيقومون بإزالة المواد غير القانونية التي تتاح للجمهور، بما في ذلك المقتطفات التابعة لداعش.

XS
SM
MD
LG