Accessibility links

logo-print

الشرطة الإسرائيلية تطارد منفذ هجوم مسلح في تل أبيب


قوة من الشرطة الإسرائيلية في تل أبيب

قوة من الشرطة الإسرائيلية في تل أبيب

قال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفلد لوكالة الصحافة الفرنسية السبت إن "الشرطة تواصل بحثها عن المشتبه في قتله إسرائيليين اثنين الجمعة وسط تل أبيب"، مضيفا "أن حواجز أقيمت على الطرق في أماكن مختلفة".

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أعلنت أن المشتبه فيه يدعى نشأت ملحم من قرية عارة شمال إسرائيل. وتواصل أجهزة الأمن البحث عنه ولا تزال دوافع إطلاق النار مجهولة.

ورجحت الشرطة وجود "احتمال قوي بأن يكون الهجوم عملا إرهابيا لكننا لا نستبعد بعد الدوافع الإجرامية"، دون إعطاء توضيحات أخرى.

وندد المجلس البلدي في بلدة عارة بإطلاق النار في بيان قائلا "إن سكان هذه البلدة العربية الإسرائيلية يعارضون بشدة أي أعمال عنف".

واعتبر المجلس "أنه تصرف فردي لا يمثل أيا من سكان البلدة"، مشددا على أن الهجوم "غريب عن ثقافة سكان البلدة".

وقال أفراد من عائلة ملحم لوسائل إعلام إن ابنهم نشأت يعاني من اضطرابات عقلية وقد سجن في السابق لمهاجمته جنديا إسرائيليا في ما اعتبره محاولة للثأر لمقتل قريب له برصاص الشرطة عام 2006.

وتزامن وقوع حادث إطلاق النار مع التوتر الأمني بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وشن هجمات بالسكاكين ضد مستوطنين إسرائيليين وقيام قوات الجيش الإسرائيلي باستهداف عدد من الفلسطينيين في مواجهات تشهدها مدن مختلفة من الضفة الغربية والمناطق الحدودية مع قطاع غزة.

وما يزيد من حساسية الهجوم أنه يأتي في ظل تهديدات أطلقها حزب الله ضد إسرائيل بعد حادثة اعتقال القيادي في حزب الله سمير القنطار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG