Accessibility links

اختراق حساب مدير CIA.. من يقف وراءه؟


حوالي 300 قرصان من أوروبا في مؤتمر حول الأمن المعلوماتي بجنيف (أرشيف)

حوالي 300 قرصان من أوروبا في مؤتمر حول الأمن المعلوماتي بجنيف (أرشيف)

​لم تسلم وكالة الاستخبارات المركزية CIA ووزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة الأميركية من قبضة قراصنة الإنترنت.

فقد وقع مدير CIA جون برينان ووزير الأمن الداخلي جيه جونسون ضحية هاكر أميركي تمكن من اختراق حسابيهما الإلكترونيين.

ويزعم الشاب الأميركي في مقابلات صحافية، عبر الهاتف، أن "فضيحة" بريد هيلاري كلينتون الإلكتروني (عندما كانت وزيرة للخارجية) لم تمنع مدير وكالة الاستخبارات المركزية من استخدام حسابه الشخصي لتخزين وثائق متعلقة بالعمل.

ويقول الطالب في الثانوية العامة، الذي يدعي اختراق الحسابين، إن بريد برينان يضم "ملفات حساسة"، بما فيها طلب أمني سري من 47 صفحة.

ويوضح أنه عثر على رسائل أخرى في بريد برينان الإلكتروني تتضمن أرقام الضمان الاجتماعي ومعلومات شخصية لعشرات من كبار المسؤولين في الاستخبارات الأميركية، ورسالة من الحكومة حول استخدام "تقنيات استجواب قاسية" للمشتبه في صلتهم بالإرهاب.

وفي سلسلة محادثات هاتفية، وصف الهاكر نفسه بأنه طالب في ثانوية أميركية، غير مسلم، وكان الدافع وراء فعلته معارضة السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

ولم يكشف الشاب عن اسمه أو أين يعيش، ولكنه يلقب نفسه بـCWA: Crackas With Attitude للدلالة عليه وعلى زميل له.

تحقيقات حول الاختراق

وإثر ذلك، باشر مكتبا التحقيقات الفدرالي والخدمة السرية في الولايات المتحدة التحقيق في تقارير حول اختراق "حسابات شخصية غير حكومية" مرتبطة بمدير CIA ووزير الأمن الداخلي.

وفي هذا السياق، أشار مصدر قانوني لـ CNN إلى إمكانية توجيه "اتهامات جنائية" في مسألة القرصنة.

وقال "أعتقد أنهم يريدون جعل المسؤول عن القرصنة مثالا لردع الناس عن القيام بذلك في المستقبل"، ووصف الوضع بـ "الوحشي والمجنون".

وأضاف المصدر "لا أستطيع أن أصدق أنه فعل هذا لرئيس وكالة الاستخبارات. إن المشكلة مع الجيل الأكبر سنا هي أنهم لا يعرفون شيئا عن الأمن المعلوماتي، وبالفعل يمكن أن يتسبب ذلك بمشكلة".

وترافق خبر اختراق الحسابين مع ردود فعل على تويتر، هنا جانب منها:

​يقول هذا المغرد: "جون برينان هو بالضبط من يمكن أن تتصوره كمدير وكالة الاستخبارات".

أما صاحب هذه التغريدة فيقول: فضيحة الرسائل الإلكترونية لهيلاري كلينتون لم تمنع رأس CIA من استخدام بريده الشخصي.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG