Accessibility links

صامت 68 يوما.. من يتحمل مسؤولية وفاة هذه الطفلة؟


ممارسة الطقوس الدينية الخاصة بالديانة الجاينية

ممارسة الطقوس الدينية الخاصة بالديانة الجاينية

عرفت الطفلة آرادانة سامداريا، " 13 عاما"، بشدّة ورعها وتدينها وحبها الشديد لممارسة التعاليم الخاصة بديانتها.

يصفها أقاربها في مدينة سكندرآباد الهندية بأنها "تقية بشكل غير عادي". فمنذ صغرها كانت مصممة على ممارسة عبادات صارمة من وقت لآخر لإظهار إيمانها في ديانة الجاينية، وهي إحدى الديانات القديمة في الهند، وفق ما نقلته صحيفة "واشنطن بوست".

ومن طقوس هذه الديانة، الصيام، بالإضافة إلى الالتزام بمعايير صارمة في أنواع الطعام كتناول النبات، إلى جانب أن يكون الشخص حافي القدمين، ومرتديا ملابس بيضاء.

يمكن القول باختصار إن أداء الفتاة الديني كان "متشددا"، وفقا للصحيفة، فهي توفيت في الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر، بعد وقت قصير من إتمام صومها لمدة 68 يوما، وسط مزاعم بأنها لاقت دعما من والديها، وهما صائغ ثري وزوجته.

راهبات من الديانة الجاينية

راهبات من الديانة الجاينية

وقال الجد إن الفتاة المتدينة عزمت على الصيام وأعطت والديها خيارين، إما الصيام بشكل صارم أو السماح لها بأن تكون في عزلة وتتخلى عن ممتلكاتها وكل ما يحيط بها من أجل التفرغ للدين.

وبعد صوم الفتاة كل هذه الفترة، احتفل الجميع في محيطها بنجاحها بذلك في حفل كبير، مع إعلانات تهنئة في الصحف المحلية.

وظهرت المراهقة، خلال الاحتفال بلباس ديني، واقتيدت في شوارع منطقتها في عربة فضية، وفقا لتقرير صحافي.

لكن الفتاة انهارت وفارقت الحياة إثر سكتة قلبية بعد وقت قصير من انتهائها من الصوم. وحضر المئات جنازتها.

ممارسة الديانة الجاينية

ممارسة الديانة الجاينية

لاحقا، فتحت الشرطة تحقيقا في الحادث بعد أن قدمت منظمة رعاية الأطفال المحلية شكوى، ووجهت لوالدي الفتاة تهمة القتل العمد وانتهاك القانون.

العائلة، من جانبها، نفت أن تكون الفتاة اضطرت أو أجبرت على الصيام.

معبد خاص بالديانة الجاينية

معبد خاص بالديانة الجاينية

وقد أثارت ديانة الجاينية جدلا دوليا حول حرية المعتقد العام الماضي. فبينما يدافع مؤيدو هذه الديانة عن معتقداتهم الدينية، التي يمارسونها منذ قرون، إلا أن القضاء يعتبر طقوسهم انتحارا.​

المصدر: واشنطن بوست

XS
SM
MD
LG