Accessibility links

logo-print

بالفيديو.. عندما يتسلل القراصنة لحاسوب سيارتك


الحواسيب في السيارات

الحواسيب في السيارات

هل تريد أن تتحلى سيارتك الجديدة بحواسيب خاصة؟

هذا سيكون إجباريا في أوروبا بدءا من نيسان/أبريل 2018، فكل السيارات يجب أن تتزود بتكنولوجيا الاتصال التلقائي بخدمات الطوارئ في حالة وقوع حوادث.

ووافق مشرعو الاتحاد الاوروبي على القرار أملا أن يؤدي إلى خفض الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق بنسبة 10 في المئة سنويا.

وتتولى هذه الأجهزة إبلاغ أقرب مركز للطوارئ آليا في حالة وقوع حادث تصادم وستنقل للسلطات معلومات عن موقع الحادث ووقته وعدد الركاب.

وأشارت تقديرات المفوضية الاوروبية التي طرحت هذا الاقتراح إلى أن الوقت الذي سيمضي بين الإبلاغ عن الحادثة والاستجابة لها سينخفض إلى النصف في المناطق الريفية وبنسبة 60 في المئة في المناطق العمرانية.

وسيتسنى لركاب السيارات الاستفادة من خدمة استدعاء الطوارئ بمجرد الضغط على زر داخل السيارة ما يتيح لشهود العيان فرصة للإبلاغ عن الحوادث.

ولا تتضمن هذه الخدمة رصد ومتابعة مسار السيارات خارج مراكز الطوارئ ولن يتسنى للسلطات نقل البيانات إلى جهة ثالثة إلا بالموافقة الصريحة من الشخص المعني.

مخاطر القرصنة

لكن مهلاً، هل التقنيات التي تزوّدها الشركات المصنعة للسيارات لا تطرح أي انعكاسات سلبية؟

الإجابة الأقرب تكون في الفيديو التالي الذي يتمحور حول إمكانية اختراق الحواسيب داخل السيارة وقرصنتها، وبالتالي التحكم بسرعتها وبوجهة سيرها وبالمكابح وبأشياء أكثر خطورة.

المصدر: رويترز ويوتيوب

XS
SM
MD
LG