Accessibility links

فرنسا.. سيدة تقتل معلمة طعنا أمام تلاميذها في الفصل


الشرطة الفرنسية

الشرطة الفرنسية

قتلت مدرسة في منطقة ألبي جنوب غرب فرنسا طعنا بالسكين أمام الأطفال على يد والدة أحد التلاميذ التي أوقفت على الفور، على ما كشف المدعي العام في المنطقة.

وسرعان ما ندد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بهذه "المأساة الشنيعة"، معلنا عن حشد أجهزة الدولة لمساندة الأطفال والموظفين الذي شهدوا على هذه الجريمة.

وصرح كلود ديرين المدعي العام في ألبي أن "إحدى الوالدات وصلت صباح الجمعة مع سكين وطعنت مدرسة في 34 من العمر أمام الأطفال لأسباب سيحددها التحقيق".

وقد وقعت الحادث في مدرسة ابتدائية عامة تضم، حسب الموقع الإلكتروني لمدينة ألبي، 284 طفلا تتراوح أعمارهم بين الثالثة و11.

وعلق وزير التربية الوطنية الوطني بونوا آمون نشاطاته ليقصد موقع الجريمة، حسب ما كشف أحد الناطقين باسم الوزارة لوكالة الصحافة الفرنسية.

وصرح الناطق باسم وزارة التربية الوطنية أن "هذه المأساة تسلط الضوء على ضرورة مكافحة أعمال العنف في أوساط المدارس وحماية المدرسين والتلاميذ".

وقد أظهرت دراسات حديثة تزايد أعمال العنف، التي يرتكبها الأهالي إزاء المدرسين والمدراء في المدارس الفرنسية.

وبينت إحصاءات نشرت في العام 2012 أن 8,35 في المئة من موظفي المدارس سمعوا شتائم و1,17 في المئة تهديدات و14 في المئة عانوا مضايقات و6,3 في المئة تحملوا ضربات.

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG