Accessibility links

تمهيدا لإنجاح 1989.. تايلور سويفت تسحب أغانيها من سبوتيفاي


تايلور سويفت

تايلور سويفت

سحبت المغنية الأميركية تايلور سويفت، صاحبة الألبوم الجديد 1989، كل أغانيها من موقع "سبوتيفاي" للاستماع إلى الموسيقى بالبث.

وفيما كان الموقع يسمح بالوصول إلى كل أغاني فنانة الكانتري-بوب، بات الآن يقترح بعض الأعمال الناجمة عن تعاون بين سويفت وأطراف أخرى مثل موسيقى فيلم "هانغر غيمز".

وقال الموقع إن نحو 16 مليون من مستخدميه الـ40 مليونا استمعوا إلى أعمال لتايلور سويفت خلال الشهر الماضي.

واستعان بكلمات إحدى أغاني الفنانة الشابة ليرجوها فيها العودة عن قرارها.

والعلاقة بين سوبتيفاي ومنافسيه من جهة والفنانين وشركات الإنتاج من جهة أخرى ليست بجيدة، لأن الطرف الأخير يعتبر أن الفنانين يتلقون عائدات قليلة جدا، وأن خدمات البث الموسيقي التدفقي تحول دون شراء المعجبين للألبومات.

أما المجموعة السويدية فتؤكد أن حوالي 70 في المئة من رقم أعمالها يشغل مجددا في الصناعة الموسيقية.

ومع أن أيا من الفنانين لم يتخذ إجراء جذريا مثل تايلور سويفت إلا أن الكثير من المغنين الكبار أرجأوا السماح باللبث التدفقي لألبوماتهم الجديدة حتى لا يؤثر ذلك على مبيعاتها.

ولم تعلق تايلور سويفت على هذا القرار.

وصدر الألبوم الخامس لتايلور سويفت وهو بعنوان "1989" أي سنة ولادتها.

وينحى الألبوم أكثر باتجاه البوب منه إلى أعمالها السابقة، ويتوقع أن يسجل أفضل المبيعات في العام 2014 ومنذ سنوات على الارجح.

وقد أصدرت المغنية أول ألبوم لها في سن 16.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG