Accessibility links

دراسة: طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بالسرطان


طول القامة يزيد احتمال اصابتك بالسرطان

طول القامة يزيد احتمال اصابتك بالسرطان

كشفت دراسة سويدية جديدة أن الأشخاص طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بالسرطان من أقرانهم أصحاب القامات القصيرة.

وتؤكد هذه الدراسة نتائج سابقة تحدثت عن وجود علاقة بين قامة الإنسان وزيادة خطر إصابته بأنواع مختلفة من السرطانات.

وأجريت الدراسة السويدية على أكثر من خمسة ملايين بالغ مولودين بين 1938 و1991، ووجدت أن كل سنتيمتر زيادة في طولك يجعلك معرضا أكثر للإصابة بالسرطان مع تفاوت النسبة بين الرجال والنساء.

وبشكل دقيق، فإن زيادة عشرة سنتيمترات بالنسبة للرجل تعرضه للإصابة بالسرطان بنسبه عشرة في المئة أكثر مقارنة مع من هم أقصر منه.

أما المرأة فتزداد احتمالات إصابتها بالسرطان بنسبة 18 في المئة مع كل 10 سنتيمترات زيادة مقارنة مع من يقصرنها بنفس القدر.

معنى ذلك أن رجلا طوله 178 سنتيمترا معرض بنسبة 10 في المئة للإصابة بالسرطان أكثر من رجل طوله 168 سنتيمترا.

أما بالنسبة للنساء، فإنهن يواجهن مثلا احتمال الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 20 في المئة مع كل 10 سنتيمترات زيادة في الطول.

وسبق أن أشارت دراسة نشرت في الولايات المتحدة سنة 2013 إلى أن النساء يواجهن خطر الإصابة ببعض السرطانات مع كل زيادة في الطول من 10سنتيمترات مقارنة مع غيرهن من قصيرات القامة.

XS
SM
MD
LG