Accessibility links

logo-print

تعيين خليفة للملا عمر وباكستان تعلن تأجيل المفاوضات


الملا عمر

الملا عمر

قال قياديان متشددان يوم الخميس إن حركة طالبان الأفغانية اختارت نائب الزعيم الملا عمر ليحل محله في حين أعلنت باكستان أن محادثات السلام بين الحركة والحكومة الأفغانية تأجلت.

ووفقا للمصدرين اللذين حضرا اجتماع مجلس الشورى الذي ضم كبار مندوبي طالبان الذين يقيم كثير منهم في مدينة كويتا الباكستانية فقد تم تعيين الملا أختر محمد منصور زعيما للحركة.

وسيكون منصور ثاني زعيم لطالبان بعد الملا عمر الذي أسس الحركة المتشددة في التسعينيات وكان شخصية غامضة يفضل العزلة ونادرا ما شوهد في العلن.

شائعات لفترة طويلة

وأكد المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد يوم الخميس أن الملا عمر توفي في الآونة الأخيرة وليس قبل عامين ونصف كما قالت الحكومة الأفغانية يوم الأربعاء.

وقال مجاهد "منذ فترة وعمر يعاني من مرض ما وخلال الأسبوعين الأخيرين زادت الأمور سوءا وبسبب هذا المرض وافته المنية".

وكانت أفغانستان قد قالت إن عمر توفي في نيسان/أبريل عام 2013 في مستشفى باكستاني لكن مسؤولين باكستانيين لم يستطيعوا تأكيد ذلك.

انقسام طالبان بشأن المحادثات

وخيمت ظلال من الشك على محادثات السلام بسبب الإعلان عن وفاة الملا عمر. وتهدف المحادثات التي ترعاها باكستان إلى إنهاء حرب مستمرة منذ أكثر من 13 عاما بين طالبان والحكومة المدعومة من الغرب في كابول.

وقال مجاهد في وقت سابق يوم الخميس إن فريق المفاوضين الموجود في الدوحة "لا علم له بهذه العملية" في باكستان.

وفي وقت لاحق من الخميس قالت وزارة الخارجية الباكستانية إنه سيجري تأجيل جولة ثانية من المحادثات كانت مقررة يوم الجمعة بطلب من قيادة طالبان. وأجرى الجانبان محادثات افتتاحية في باكستان في وقت سابق هذا الشهر.

واشنطن تشجع محادثات أفغانية أفغانية

وفي موضوع متصل، أكدت وزارة الخارجية الأميركية أنها تشجع منذ زمن بعيد على إجراء مصالحة أفغانية-أفغانية وأنها ترى في وفاة الملا عمر لحظة ملائمة كي تبرم حركة طالبان سلاما صادقا مع الحكومة الأفغانية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG