Accessibility links

logo-print

في ذكرى الثورة.. دعوات مصرية للاحتشاد في ميدان التحرير


ميدان التحرير

ميدان التحرير

دعت عدة قوى ثورية مصرية للاحتشاد في ميدان التحرير السبت المقبل لإحياء الذكرى الثالثة لثورة الخامس والعشرين من كانون الثاني/يناير، ومطالبة السلطات بتحقيق أهدافها.

وشددت هذه القوى على رفضها التنسيق مع جماعة التي اتهموها بأنها كانت أحد أذرع ما سموه بالثورة المضادة لإجهاض الثورة المصرية مع المجلس العسكري قبل عامين.

وأعلنت القوى الثورية أنها ستضغط على النظام القائم لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ووقف ما وصفوه بالحملة الممنهجة لتشويه ثوار يناير في وسائل الإعلام متهمين النظام الحالي بأنه محاولة جديدة لإعادة إنتاج نظامي مبارك والإخوان.

ويقول عضو الهيئة العليا للحزب المصري الديموقراطي الاجتماعي المحامي زياد العليمي في لقاء مع "راديو سوا" إن أهداف ثورة يناير لم تتحقق.



ويضيف العليمي أن الثوار الحقيقيين مهتمون فقط بكيفية الحكم، وليس من يحكم:



تقرير منظمة العفو الدولية

وفي سياق متصل، أكدت منظمة العفو الدولية في تقرير لها الخميس أن مصر شهدت عنفا للدولة على نطاق غير مسبوق منذ أطاح الجيش الرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي في تموز/يوليو الماضي بعد احتجاجات حاشدة ضد حكمه.

وقالت المنظمة إن السلطات المصرية تقمع المعارضة وتنتهك حقوق الإنسان، في إشارة إلى اعتقالات جماعية وتقييد لحرية التعبير وسن قانون يحد من الحق في التظاهر.

يقول أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة أيمن شبانه إن ما ورد في تقرير المنظمة لم يراع المناخ الذي حدثت فيه الانتهاكات.



ووصف مساعد وزير الخارجية المصرية لشؤون الهيئات الدولية والأمن الدولي هشام بدر من جانبه تقرير العفو الدولية بأنه غير متوازن وغير دقيق.
XS
SM
MD
LG