Accessibility links

القوات السورية دخلت القصير بعد حملة عسكرية


الجيس السوري يحاصر منطقة القصير في سورية

الجيس السوري يحاصر منطقة القصير في سورية

تمكنت القوات النظامية السورية الأحد من الدخول إلى مدينة القصير الواقعة خارج سيطرة النظام منذ أكثر من عام، وسيطرت على الساحة الرئيسية ومبنى البلدية، على ما أفاد مصدر عسكري.

وذكر المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية أن القوات السورية "تمكنت من الدخول الى مدينة القصير وبسطت سيطرتها على الساحة الرئيسية وسط المدينة وقامت برفع العلم السوري على مبنى البلدية".

وذكر التلفزيون السوري من جهته أن القوات السورية "بسطت الأمن والاستقرار في مبنى بلدية القصير والمباني المحيطة به وتواصل ملاحقة الارهابيين في المدينة".

وأشار التلفزيون إلى وجود "بعض جيوب الارهابيين المتحصنين داخل أوكارهم" مشيرا إلى أن الجيش يتقدم "أكثر وأكثر"ز


وكانت القوات السورية قد بدأت شن عملية عسكرية موسعة الأحد على مدينة القصير وسط سورية، ما أسفر عن مقتل 13 شخصا، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية، إن القوات النظامية بدأت هجومها على مدينة القصير غربي وسط سورية مشيرا إلى مقتل 13 شخصا على الأقل بينهم مقاتلين من قوات المعارضة المسلحة.

وأكد المرصد وقوع اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام عند مداخل المدينة التابعة لريف حمص وسط سورية.

وكان المرصد قد تحدث في وقت سابق من صباح الأربعاء، عن بدء قوات الحكومة السورية شن غارات جوية على مدينة القصير، معبرا عن خشيته من قيامها بهجوم واسع النطاق.

وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية من جهتها أن الطيران الحربي أمطر المدينة بوابل من الصواريخ والقذائف بالتزامن مع قصف "شديد جداً" بالمدفعية الثقيلة والهاون منذ بزوغ فجر الأربعاء، مشيرة إلى تهدم واحتراق العديد من المنازل.

وبثت لجان التنسيق المحلية من جانبها شريط فيديو يظهر "قصف بالطيران الحربي على القصير" حسب زعم مصور الشريط.

​ ​ وتأتي تلك الأنباء فيما، تحاصر القوات النظامية المدعمة بعناصر من حزب الله اللبناني الموالي للنظام السوري مدينة القصير منذ أسابيع، من أجل السيطرة على هذه المدينة الخارجة عن سيطرة النظام منذ أكثر من عام.

وتمكنت القوات النظامية خلال الأسابيع الأخيرة من السيطرة على عدد من القرى الواقعة في ريف المدينة الاستراتيجية التي تقع على المحور الرابط بين العاصمة والساحل السوري في ريف حمص.

كما استهدف القصف العنيف قرية الضبعة في ريف القصير التي شهدت على الارض اشتباكات بين المقاتلين المعارضين .
XS
SM
MD
LG