Accessibility links

سورية تنجو من رجم داعش وتتشبث بالحياة


لوحة إعلانية في الرقة تدعو المرأة للتحجب

لوحة إعلانية في الرقة تدعو المرأة للتحجب

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في تقرير أورده الجمعة أن امرأة في مدينة الرقة شمالي سورية بقيت على قيد الحياة بعد أن اعتقد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الذين كانوا يرجمونها بموجب حكم صادر عليها بتهمة "الزنى"، أنها توفيت.

وقال المرصد إن التنظيم أصدر حكما على امرأة في مدينة الرقة "بتطبيق حد الرجم بتهمة الزنى". وقام عناصره "برجم المرأة في شارع الفردوس في مدينة الرقة، حتى ظنوا أنها فارقت الحياة".

المفارقة أن المرأة لم تفارق الحياة، بل وقفت وحاولت الفرار بعد توقف الرجال عن إلقاء الحجارة. وفور ذلك، "حاول أحد عناصر التنظيم رميها بالرصاص، لكن أحد المسؤولين الشرعيين في التنظيم منعه من ذلك".

وتابع المرصد، بحسب المعلومات التي وصلت اليه، أن المسؤول برّر ذلك، بأنها إرادة الله أن لا تموت رغم الرجم. وقال المسؤول الشرعي للمرأة إن حكمها انتهى وردد أمامها "اذهبي وتوبي إلى الله".

ووثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان في منتصف الشهر الجاري، إقدام تنظيمات جهادية واسلامية متشددة في سورية على إعدام 14 شخصا، هم سبعة رجال وسبع نساء بتهمة الزنى للنساء والزنى والمثلية للرجال، خلال النصف الثاني من 2014.

ووزّع بعدها في 20 كانون الثاني/يناير نسخة من شريط مصور يظهر قيام الهيئة الشرعية التابعة لجبهة النصرة بإعدام امرأة رمياً بالرصاص في ريف إدلب، بتهمة "الإفساد في الأرض وامتهان الدعارة".

وينفذ التنظيم بشكل منتظم عمليات إعدام بأساليب وحشية لتهم من بينها الزنى والمثلية والقتال ضد التنظيم و"الكفر" وغيرها.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG