Accessibility links

213 قتيلا في سورية وجيش النظام يعلن تطهير داريا


جنود النظام السوري في طريقهم إلى داريا

جنود النظام السوري في طريقهم إلى داريا

أعلنت لجان التنسيق المحلية في سورية ارتفاع عدد القتلى إلى 213 شخصا، بينهم 62 في دمشق وريفها، منهم عائلة كاملة و21 جثة مجهولة الهوية في داريا، و48 في درعا، و16 في ادلب، و 14 في حلب، و10 في حماه، وسبعة في حمص، وقتيل في كل من اللاذقية ودير الزور والقنيطرة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 320 شخصا على الأقل قتلوا في داريا بريف دمشق خلال الحملة العسكرية التي استهدفت المدينة في الأيام الخمسة الماضية.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في مقابلة مع "راديو سوا" "عثر في داريا على تسعة جثامين سقطوا بالقرب من مسجد عمر بن الخطاب، تم التعرف على أسمائهم وتوثيقهم لينضموا إلى أسرة المجازر التي حدثت في المدينة والتي بلغ عدد الذين سقطوا فيها خلال الأيام الخمسة الفائتة إلى أكثر من 320 مواطنا، بينهم 15 سيدة و14 طفلا".

في المقابل، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا أن الجيش النظامي طهّر مدينة داريا بريف دمشق من فلول المجموعات الإرهابية المسلحة التي ارتكبت الجرائم ضد أبناء المدينة وروعتهم وخربت ودمرت الممتلكات العامة والخاصة.

سياسيا، أكد الرئيس السوري بشار الأسد الأحد أن بلاده لن تسمح بنجاح المخطط الذي يستهدفها مهما كلف الثمن، فيما أعلنت إيران على لسان رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى علاء الدين بروجردي استعدادها للمساعدة في إجراء حوار بين النظام السوري والمعارضة مشددة على أهمية الحل السياسي.

ويأتي ذلك قبيل انعقاد قمة عدم الانحياز التي تستضيفها طهران آخر الشهر الجاري، وسيمثل سورية فيها رئيس الوزراء وائل الحلقي ووزير الخارجية وليد المعلم، بحسب بروجردي الذي يزور دمشق حاليا.

وأعلنت إيران عزمها تقديم اقتراح لقمة حركة عدم الانحياز لم تكشف تفاصيله بهدف حل الأزمة السورية.
XS
SM
MD
LG