Accessibility links

logo-print

دي ميستورا: الخلافات بين الحكومة والمعارضة لا تزال كبيرة


ستافان دي ميستورا

ستافان دي ميستورا

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا الخميس إن الخلاف بين الحكومة والمعارضة لا يزال كبيرا، لكن الجانبين اتفقا على عدد من النقاط بينها وحدة أراضي البلاد ورفض النظام الاتحادي.

وقال دي ميستورا للصحافيين في جنيف حيث تجري المفاوضات بين الطرفين إنه أجرى مناقشات "صريحة ومثمرة وبناءة "مع الهيئة العليا للمفاوضات وإن وثيقتها للانتقال السياسي تخوض بشدة في التفاصيل.

وأضاف "سندرس (الورقة) بعناية ونشيد بتحضيرهم العميق وبهذا الوضوح الكبير للمرة الأولى... وآمل أن أحصل على قدر مماثل من الوضوح من الوفد الحكومي".

وفيما يتعلق بوقف إطلاق النار، أكد المبعوث الدولي أن الموقف هادئ "بشكل غير متوقع" لكنه حذر من أن الأمور قد تتغير بسرعة وفي أي وقت.

أما عن ملف المعتقلين، فقال إن على الرغم من أن كل الأطراف المنخرطة في الصراع لديها معتقلون، إلا أن العدد الأكبر منهم موجود لدى الجانب الحكومي.

وأكدت المتحدثة باسم هيئة المعارضة بسمة قضماني أن هيئتها حريصة على سرعة التحرك باتجاه إنجاح المفاوضات والتوصل إلى حل سياسي للأزمة.

وكان دي ميستورا قد حذر من عدم وجود "خطة بديلة" للمفاوضات سوى العودة إلى الحرب.

وقال إنه لن يتردد في طلب تدخل القوى الكبرى بقيادة الولايات المتحدة وروسيا إذا تعثرت المحادثات.

وستنتهي الجولة الأولى من المفاوضات في 24 آذار/ مارس تقريبا وتعقبها فترة راحة لمدة تتراوح بين سبعة و10 أيام ثم تجرى جولة ثانية لمدة أسبوعين على الأقل ثم فترة راحة أخرى تعقبها جولة ثالثة.

المصدر: وكالات/ "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG